Accessibility links

logo-print

ليبرمان يشترط السماح للصليب الأحمر الدولي بزيارة شاليت مقابل رفع الحصار عن غزة


قال وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان إن إسرائيل لن ترفع الحصار عن قطاع غزة إلا عندما يسمح للصليب الأحمر الدولي بأن يزور الجندي غلعاد شاليت المحتجز لدى حركة حماس منذ عام 2006.

واعتبر ليبرمان في بيان صادر عنه اليوم الخميس أن "الشرط الأدنى لرفع الحصار عن غزة يتمثل في السماح للصليب الأحمر بأن يزور بانتظام غلعاد شاليت".

وذكرت صحيفة هآرتس اليوم الخميس أن ليبرمان أبلغ السفير الإسرائيلي في الولايات المتحدة مايكل أورين والسفيرة الإسرائيلية في الأمم المتحدة غابرييلا شاليف، بأنه ليس هناك من سبب لتغيير الوضع القائم بشأن قضية الحصار على غزة، إلى حين قبول حركة حماس بالحد الأدنى من هذا الطلب.

يذكر أن ليبرمان كان قد تحدث الأحد عن احتمال فتح ممرات برية بين إسرائيل وغزة إذا سمح لمندوبي الصليب الأحمر بالقيام بزيارة لشاليت .

حماس: محاولة لتضليل الجهود الدولية لكسر الحصار

من جهته، أكد سامي أبو زهري الناطق باسم حركة حماس لوكالة الصحافة الفرنسية أن موضوع شاليت مرتبط بقضية الأسرى الفلسطينيين، معتبرا أن ربط موضوع الحصار بقضية شاليت هو "محاولة للتضليل والتفاف على الجهود الدولية لكسر الحصار".

وكان الرئيس اوباما قد أعلن الأربعاء خلال لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن "الوضع الذي لا يطاق لا يمكن استمراره في غزة فحسب، بل إن الوضع لا يمكن أن يستمر كما هو في الشرق الأوسط أيضا وقد حان الوقت للمضي قدما والتقدم نحو حل الدولتين".

ووعد اوباما بأن تمنح الولايات المتحدة المدنيين الفلسطنيين 400 مليون دولار من المساعدات لبناء مساكن ومدارس في قطاع غزة.

ولم يتلق غلعاد شاليت الذي يحمل أيضا الجنسية الفرنسية وتم أسره عند حدود قطاع غزة في يونيو/ حزيران عام 2006 في عملية تبناها الجناح المسلح لحركة حماس وفصيلان فلسطينيان آخران، أي زيارة من الصليب الأحمر ولا من عائلته ولا محاميه طوال أعوام احتجازه.

موسى يزور غزة

من ناحية أخرى، أعلنت الجامعة العربية أن أمينها العام عمرو موسى سيقوم بزيارة قطاع غزة يوم الأحد المقبل.

وقالت الجامعة إن موسى سيدخل القطاع يوم الأحد في زيارة لمدة يوم واحد قادما من مصر عبر معبر رفح الذي فتحته القاهرة بعد اعتراض إسرائيل لسفينة المساعدات التركية "مافي مرمرة"، وذلك في أول زيارة لأمين عام للجامعة العربية إلى قطاع غزة.

وذكر مسؤولون بالجامعة العربية في القاهرة أن الزيارة تهدف أيضا إلى إعطاء دفع لمحادثات المصالحة التي رعتها مصر بين حركتي حماس وفتح لكنها فشلت في التغلب على انعدام الثقة الكبير بين الحركتين المتنافستين.

XS
SM
MD
LG