Accessibility links

logo-print

الفيفا تشدد من إجراءات الكشف عن المنشطات في منافسات كأس العالم


كلفت الفيفا أحد المراكز الطبية في جنوب أفريقيا بمباشرة القيام بالاختبارات الطبية اللازمة لضمان قيام منافسات خالية من المنشطات قبيل انطلاق مباريات كأس العالم .

وقال الطبيب بيتر فان دير ميرفه وفريقه في معمل الكشف عن المنشطات الجنوب افريقي الذي سيباشر عملية الإشراف على رقابة اللاعبين "نحن المكان الوحيد في جنوب افريقيا الذي يقوم بهذا العمل لذلك طلب منا الفيفا أن نقوم بذلك في كأس العالم."

وأبرز فضائح المنشطات التي حدثت في كأس العالم كانت عام 1994 في الولايات المتحدة عندما استبعد دييجو مارادونا من منتخب الارجنتين بعد سقوطه في اختبار للمواد المحظورة.

وزعم مارادونا الذي سيقود المنتخب الارجنتيني في جنوب افريقيا كمدرب أن النتيجة الايجابية كانت بسبب تناوله مشروبا للطاقة. واستبعد ويلي جونستون لاعب منتخب اسكتلندا من النهائيات التي استضافتها الارجنتين عام 1978 أيضا بسبب تناوله مادة محظورة.

وقال أيضا انه تناول هذه المادة على نحو غير متعمد. وتجبر لوائح الفيفا اثنين من لاعبي كل فريق على منح عينة للبول وأيضا عينة دم اذا طلب ذلك عقب نهاية كل مباراة. ويمكن للفيفا أيضا أن يأخذ عينات بصورة مفاجئة.

وسيتم توصيل العينات الى المعمل في بلومفونتين بوسط جنوب افريقيا عن طريق البر. ويرغب الفيفا في الحصول على النتائج في غضون 24 ساعة. وقال فان دير ميرفه "سيكون الأمر صعبا. سنعمل طوال الوقت للحصول على النتائج."

وستقام هذه الاختبارات في سرية تامة وأكد فان دير ميرفه أن الفيفا وحده يملك حق إعلان وجود أي مشكلة وليس المعمل.

XS
SM
MD
LG