Accessibility links

حزب فيلدرز المعادي للإسلام الفائز الأكبر في الانتخابات التشريعية الهولندية


اعتبر الخميس حزب الحرية المعادي للإسلام بزعامة غيرت فيلدرز الفائز الأكبر في الانتخابات التشريعية الهولندية مع ارتفاع عدد مقاعده في البرلمان من تسعة إلى 24 مقعدا في الوقت الذي تنذر فيه الأجواء بان المفاوضات الرامية لتشكيل ائتلاف حكومي ستكون صعبة.

فقد حقق حزب غيرت فيلدرز مفاجأة مساء الأربعاء باحتلاله المركز الثالث خلف الليبراليين بزعامة مارك روت الذين حصلوا على 31 مقعدا من مقاعد البرلمان ال150 والعماليين بزعامة جوب كوهين الذين حصدوا 30 مقعدا.

وكان حزب الحرية الذي أسسه غيرت فيلدرز بعد انسحابه من الحزب الليبرالي بزعامة مارت روت عام 2004 دخل للمرة الأولى برلمان لاهاي العام 2006. ومع احتلاله المرتبة الثانية في الانتخابات الأوروبية عام 2009 أصبح لهذا الحزب خمسة من المقاعد الـ25 المخصصة للنواب الهولنديين في برلمان ستراسبورغ.

ومع عدم حصول أي حزب على الغالبية في البرلمان الهولندي، تجري بعد كل انتخابات تشريعية مساومات شاقة لتشكيل ائتلاف تستمر أسابيع وأحيانا شهورا. وعادة ما يتولى رئيس الحزب الذي فاز بالعدد الأكبر من المقاعد منصب رئيس الوزراء.

XS
SM
MD
LG