Accessibility links

كتلتا المالكي والحكيم تشكلان تحالفا جديدا يمثل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي


تمكن ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي والائتلاف الوطني العراقي بقيادة عمار الحكيم من تشكيل تحالف جديد أطلقا عليه اسم التحالف الوطني.

ففي أوائل مايو/أيار، أعلنت قائمة دولة القانون، التي جاءت في المركز الثاني في الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من مارس/آذار، والائتلاف الوطني العراقي، الذي جاء في المركز الثالث، نيتهما في الاندماج.

يشار إلى أن قائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق أياد علاوي قد فازت في الانتخابات بفارق مقعدين مع حصولها على دعم قوي من الأقلية السنية.

وقال مسؤولون بالتحالف الجديد إنهم سيدخلون البرلمان كجبهة موحدة لها 159 مقعدا وهو ما يقل أربعة مقاعد عن العدد اللازم للأغلبية البسيطة في المجلس النيابي المؤلف من 325 عضوا.

وقال القيادي في ائتلاف دولة القانون حسن السنيد إن التحالف الجديد يشكل الكتلة الكبرى في البرلمان، ويمثل خطوة مهمة نحو تشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

بدوره، قال كريم اليعقوبي عضو الائتلاف الوطني العراقي إن المحادثات جارية لاختيار رئيس الكتلة في البرلمان وأنه سيتم في غضون أيام إعلان اسم رئيس الوزراء.

وقال اليعقوبي إن قائمة العراقية ستكون "عنصرا أساسيا" في الحكومة المقبلة، لكنه لم يذكر تفاصيل.

كما قال إن التحالف الكردي، الذي فاز بأكثر من 40 مقعدا، سينضم إلى التحالف الجديد، وهو ما سيعطيهما عددا كافيا من المقاعد لتشكيل حكومة.

إلا أن التحالف الجديد لم يكشف عن اسم رئيسه ومرشحه لمنصب رئيس الوزراء المقبل.

XS
SM
MD
LG