Accessibility links

أحمدي نجاد يتهم القوى النووية في العالم باحتكار التكنولوجيا لمصلحتها


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن القوى النووية في العالم تريد احتكار التكنولوجيا لمصلحتها فقط.

وأضاف أحمدي نجاد في كلمة ألقاها في "يوم إيران" الذي أقيم في معرض شنغهاي الدولي أن "الدول النووية لا تسمح للآخرين باستخدام الطاقة النووية حتى وإن كانت للأغراض السلمية".

وأشار رئيس إيران إلى أن بعض تلك الدول تستخدم الطاقة النووية لإنتاج أسلحة فتاكة.

واعتبر احمدي نجاد أن العقوبات الجديدة بحق طهران والتي صدرت مؤخرا عن مجلس الأمن الدولي "تصلح للرمي في سلة المهملات". وليس من المتوقع أن يزور الرئيس الإيراني بكين وأن يجري محادثات مع مسؤولي الصين.

واستاءت إيران من تصويت بكين، على القرار ضد طهران. ووجه رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة النووية علي اكبر صالحي الخميس انتقادات غير معهودة للصين.

وقال صالحي بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية "فاجأتني الصين التي تقبل هيمنة الولايات المتحدة".

وأضاف أن الصين "ستفقد تدريجا مكانتها في العالم الإسلامي وعندما تستيقظ سيكون قد فات الأوان".

وردت الصين مؤكدة على لسان الناطق باسم الخارجية الصينية كينغ غانغ أنها "تولي أهمية كبرى لعلاقاتها مع إيران وترى أنها تسهل السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة".

وتهافت حشد من مؤيدي إيران لاستقبال أحمدي نجاد الذي أحاط به حراس امن صينيون لعزله عنهم.

وبعدما جال على عدة أقسام بينها قسم مخصص للسجاد الإيراني التقليدي، وقع بالفارسي الكتاب الذهبي للجناح الإيراني كاتبا "السلام بين الشعوب".

XS
SM
MD
LG