Accessibility links

logo-print

روسيا تقول إن واشنطن اعترفت بأن العقوبات المفروضة على إيران لا تشمل نظام S-300


اعترفت الولايات المتحدة بأن العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة في الآونة الأخيرة ضد إيران، بما فيها القرار الجديد رقم 1929 الذي تم تبنيه هذا الأسبوع، لا تنطبق على نظم "S-300"الصاروخية الروسية للدفاع الجوي التي تعاقدت موسكو على تزويد طهران بها، حسب ما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن "القرار رقم 1929 يحظر تزويد إيران بالأسلحة المدرجة في سجل الأمم المتحدة للأسلحة التقليدية، وهو لا يشمل نظم "S-300" وبالتالي، لا ينطبق على الصفقة بين روسيا وإيران المبرمة منذ عدة أعوام. ومع ذلك تعاملت روسيا مع الموضوع بمسؤولية وتحفظ وامتنعت عن تزويد إيران بهذه الصواريخ".

وشدد كراولي على أن القرار رقم 1929 يهدف أولا وقبل كل شيء إلى تعزيز نظام منع الانتشار النووي بسبب قلق المجتمع الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وكانت الحكومة الروسية قد نفت الخميس تعليق صفقة صواريخ S-300 أرض جو المتقدمة لإيران مؤكدة أن قرار العقوبات الجديد الصادر عن مجلس الأمن بحق طهران "لا يلزم موسكو بإلغاء الاتفاق".

وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية أندريه نيستيرينكو إن "قرار العقوبات الأممية بحق طهران بسبب برنامجها النووي لا يلزم موسكو بإلغاء صفقة بيع صواريخ S-300 إلى إيران".

ويأتي التأكيد الحكومي الروسي بعد تضارب في الأنباء حول مصير صفقة الأسلحة الروسية لإيران.
XS
SM
MD
LG