Accessibility links

الإعلان عن اسم رئيس تحالف "الائتلافين" خلال يومين


بعد الإعلان عن اسم التحالف الوطني، ما يزال ائتلافا دولة القانون والوطني العراقي يبحثان في اختيار مرشح لتولي رئاسة التحالف ومن ثم مرشح يتولى تشكيل الحكومة المقبلة.

فقد قال عضو الائتلاف الوطني حسن الشمري لـ"راديو سوا" إن الائتلافين لم يتفقا "على أن يكون هناك رئيس للتحالف الآن لكن اتفقا على أن تكون هناك هيئة قيادية هي التي تدير الائتلاف من الطرفين وبعد ذلك الهيئة سوف تختار رئيس التحالف."

أما عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج فأشار إلى أن اختيار رئيس للتحالف الجديد من احد الائتلافين يعني أن يكون ترشيح رئيس الوزراء المقبل من الائتلاف الآخر، مضيفا أن الائتلافين ينتظران "النتائج التي ستحسم خلال اليومين المقبلين."

وحول الطعن المقدم من قبل القائمة العراقية بشأن حقها في تشكيل الحكومة قال السراج إنه "من حق العراقية أن تعترض وهذا حق دستوري لها فالرجوع للمحكمة الدستورية هو الصيغة القانونية الوحيدة والتي بدورها تفتي في مسألة الكتلة الأكثر عددا"، مؤكدا أن "الائتلاف الجديد مع كل ما يأتي من المحكمة الاتحادية من رأي."

وما يزال الخلاف قائما بين القوى السياسية حول تفسير المادة 76 من الدستور التي تنص على أن يكلف رئيس الجمهورية مرشح الكتلة البرلمانية الأكثر عددا لتشكيل الحكومة المقبلة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG