Accessibility links

logo-print

الكشف عن خطة مدعومة إقليميا لاغتيال رئيس القائمة "العراقية" إياد علاوي


أفادت مصادر إعلامية اليوم الجمعة بان جهات إقليمية ومحلية قامت بإعداد خطة وصفت بالمحكمة لاغتيال رئيس القائمة "العراقية" والفائزة في الانتخابات التشريعية إياد علاوي.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن نقلا عن مصادر رفيعة المستوى إن معلومات استخباراتية صادرة عن جهات عراقية وأخرى تابعة لدولة عربية مجاورة للعراق، لم تذكر بالاسم، "تمكنت من متابعة خطة الاغتيال المحكمة، وكذلك رصد عدد الأشخاص والأسلحة التي ستستخدم لتنفيذ هذه الخطة" والتي تستهدف إياد علاوي، مشيرة إلى أن "القوات الأميركية العاملة في العراق أيدت هذه المعلومات وساعدت في الكشف عنها".

وتأتي هذه الأنباء عشية احتدام الجدل وعدم الاتفاق بين الكتل والقيادات العراقية المنتخبة حول الأحقية في تشكيل الحكومة العراقية المقبلة وأبرزهم رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي والذي يؤكد أحقيته في تشكيل الحكومة رغم عدم فوز قائمته بأكثرية الأصوات في الانتخابات التشريعية.

وكان مصدر أمني عراقي قد أعلن أن مسلحين مجهولين اغتالوا فجر السبت الماضي مرشحا خاسرا خاض الانتخابات التشريعية في السابع من مارس/آذار الماضي عن قائمة "العراقية" في محافظة نينوى.

وحصلت قائمة "العراقية" بزعامة رئيس الوزراء الأسبق الشيعي العلماني إياد علاوي، على 20 مقعدا من أصل 34 في المحافظة الشمالية ونالت 91 مقعدا من أصل 325 في مجلس النواب الجديد.

وكان مسلحون قد قتلوا النائب الفائز عن "العراقية" بشار حامد العكيدي أمام منزله في حي العامل، جنوب الموصل في 24 مايو/أيار الماضي.

يذكر أن مسلحين اغتالوا في السابع من فبراير/شباط الماضي سهى عبدالله جارالله التي كانت مرشحة للانتخابات على قائمة "العراقية".

XS
SM
MD
LG