Accessibility links

أنباء عن مقتل ثمانية أشخاص بينهم جنود أميركيون نتيجة تفجير انتحاري في العراق


قالت مصادر أمنية عراقية إن ثمانية أشخاص على الاقل بينهم جنود أميركيون قتلوا يوم الجمعة في تفجير انتحاري بواسطة سيارة ملغومة استهدف دورية مشتركة للقوات الأميركية والعراقية في محافظة ديالى في الجزء الشرقي من العراق، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وقال مصدر أمني في ديالى إن ثلاثة جنود أميركيين وخمسة من أفراد الشرطة العراقية قتلوا عندما انفجرت سيارة ملغومة قرب عربات الدورية بالقرب من سوق في بلدة جلولاء الواقعة على بعد 115 كيلومترا شمال شرقي بغداد.

وقال مصدر في الشرطة في ديالى إن أربعة جنود أميركيين وأربعة من ضباط الشرطة العراقية قتلوا وأصيب 26 مدنيا. وذكر مصدر آخر في الشرطة أن جنديين أميركيين وأربعة أفراد من الشرطة العراقية قتلوا.

هذا ولم يرد الجيش الأميركي على الفور على طلبات لتأكيد ما إذا كان هناك قتلى أو جرحى بين جنوده.

وقد تراجع مستوى العنف اجمالا في العراق بشكل كبير منذ ذروة الاقتتال الطائفي في عامي 2006 و2007 لكن الانتخابات البرلمانية غير الحاسمة التي أجريت في مارس/ آذار أدت إلى تصاعد أعمال العنف.

وقالت الشرطة إن مدنيين قتلا في بغداد يوم الجمعة وأصيب تسعة آخرون اثر انفجار قنبلة مزروعة على الطريق في حي الدورة بجنوب المدينة. وأسفر تفجير سيارة ملغومة في العاصمة في وقت متأخر الخميس عن مقتل أربعة أشخاص واصابة عشرة.

وانسحبت القوات الأميركية من المدن العراقية وتعمل على انهاء العمليات القتالية رسميا بحلول أول سبتمبر/ أيلول وخفض عدد الجنود الأميركيين من حوالي 90 ألفا إلى 50 ألفا.
لكن عربات الجيش الأميركي استهدفت عدة مرات خلال الأيام الاخيرة دون سقوط قتلى أو جرحى أميركيين.

وفي يوم الاربعاء قتل مدنيان عندما هاجم مفجر انتحاري يقود دراجة نارية دورية للجيش الأميركي قرب بلدة المقدادية الواقعة على بعد 80 كيلومترا شمال شرقي بغداد.
XS
SM
MD
LG