Accessibility links

logo-print

واشنطن تطالب الخرطوم بتحقيق العدالة في قضية فرار المحكومين بقتل دبلوماسي أميركي


طالبت واشنطن الحكومة السودانية بتحقيق العدالة في قضية فرار أربعة إسلاميين محكومين بالإعدام بتهمة قتل دبلوماسي أميركي في الفرار من سجن في الخرطوم.

وقال لمتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن "حكومة الولايات المتحدة تتوقع من السلطات السودانية أن تقبض على هؤلاء القتلة المحكومين وأن تحرص على إحقاق العدالة للرجلين اللذين قتلا وعائلتيهما".

وبحسب كراولي فإن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون "أعربت مجددا عن دعمها لهؤلاء الموظفين الشجعان وعائلاتهم".

وأضاف "نحن ثمنا عاليا جهود السلطات السودانية وتعاونها لمحاكمة هؤلاء القتلة الذين لم يبدوا خلال محاكمتهم أي شعور بالندم على ما فعلوه".

وفي الأول من يناير/كانون الثاني 2008 قتل جون غرانفيل (33 عاما) الذي كان يعمل لدى الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وسائقه عبد الرحمن عباس (40 عاما) بإطلاق النار عليهما بينما كانا في سيارتهما أثناء عودتهما من حفل بمناسبة رأس السنة.

وأدانت محكمة سودانية في يونيو/حزيران 2009 أربعة شبان إسلاميين هم محمد مكاوي وعبد الباسط حاج الحسن ومهند عثمان يوسف وعبد الرؤوف أبو زيد محمد حمزة بقتل الدبلوماسي الأميركي وسائقه وحكمت عليهم بالإعدام شنقا.

وأعلنت الخرطوم الجمعة فرار المحكومين الأربعة، مشيرة إلى أنهم تبادلوا إطلاق النار مع ضباط كانوا يقومون بحراسة حاجز تفتيش.

XS
SM
MD
LG