Accessibility links

logo-print

غيتس يحذر من إمكانية حيازة إيران على اليورانيوم المخصب لصنع قنبلة ذرية


حذر وزير الدفاع روبرت غيتس من إمكانية حيازة إيران على كمية كافية من اليورانيوم المخصب لصنع قنبلة ذرية خلال ثلاث سنوات على الأكثر.

وأوضح غيتس ردا على سؤال أن "تقديرات أجهزة الاستخبارات تشير إلى أن الأمر سيتطلب من سنة إلى ثلاث سنوات لإنتاج الكمية الكافية من اليورانيوم العسكري".

لكنه شدد على أن "ذلك لا يشمل مرحلة صنع السلاح الذري أو تطوير صاروخ يحمل شحنة نووية"، مضيفا أن "معظم الناس يعتقدون أن الإيرانيين لا يستطيعون فعلا صنع أسلحة نووية قبل عام أو عامين على الأقل".

وتوقع غيتس، من جهة أخرى، أن تبقى الولايات المتحدة على تشاور وثيق مع إسرائيل بشأن العقوبات الجديدة على إيران التي قررها مجلس الأمن مؤخرا.

وأضاف ساخرا "ليس سرا أن إسرائيل متشككة في فاعليتها" وحذر غيتس من احتمال "إقدام إسرائيل أو غيرها على اتخاذ إجراءات عسكرية" ضد إيران.

"خيبة أمل" لمعارضة تركيا

من ناحية أخرى، أعرب غيتس عن خيبة أمل بسبب تصويت تركيا ضد فرض عقوبات دولية جديدة على إيران، إلا أنه أقر بأن الحلفاء يختلفون في بعض الأحيان.

وقال "لقد شعرت بخيبة الأمل لتصويت تركيا ضد العقوبات على إيران".

وأضاف "ولكن ومع هذا فإن تركيا حليف للولايات المتحدة وعضو في حلف الأطلسي منذ عقود، ولا تزال تلعب دورا هاما في الحلف".

وقال غيتس إن واشنطن تربطها علاقات دفاع "قوية" مع أنقرة كما أن لها قواعد عسكرية على الأراضي التركية.

وأشار إلى أن "الحلفاء لا يتفقون دائما على الأمور. ولكنني اعتقد أن علينا تخطي هذه المرحلة، وهذا ما سنفعله".

XS
SM
MD
LG