Accessibility links

وزيرا خارجية سويسرا وإسبانيا يبحثان في طرابلس الأزمة الدبلوماسية بين ليبيا وسويسرا


وصل وزيرا خارجية سويسرا وإسبانيا، ميشلين كالمي-راي وميغيل أنخيل موراتينوس ليل السبت إلى العاصمة الليبية طرابلس، في خضم الأزمة الدبلوماسية القائمة بين ليبيا وسويسرا وفي أعقاب قرار السلطات الليبية بالإفراج عن رجل الإعمال السويسري ماكس غولدي.

وكان مصدر رسمي ليبي أعلن أن الوزيرين سيزوران طرابلس في محاولة لإيجاد مخرج للازمة القائمة بين ليبيا وسويسرا منذ عام 2008.

وقد افرج عن غولدي يوم الخميس الماضي وأعيد إليه جواز سفره ولكنه ينتظر في الفندق في طرابلس من أجل أن يحصل على تأشيرة خروج. وأكد محاميه الليبي صالح الزحاف أن موكله سيحصل على التأشيرة اليوم الأحد.

برلوسكوني يزور طرابلس

وعلى صعيد آخر، ذكر مصدر رسمي ليبي أن رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني سيزور طرابلس اليوم الأحد للقاء الزعيم الليبي معمر القذافي، وأشارت وكالة الأنباء الايطالية إلى أن برلوسكوني سيزور طرابلس في إطار المشاورات المتواصلة بين رئيس الوزراء الايطالي والزعيم الليبي.

وبحسب الوكالة الإيطالية، فان المحادثات التي سيجريها برلوسكوني مع القذافي في طرابلس ستتناول بشكل خاص موضوع الهجرة غير الشرعية.
XS
SM
MD
LG