Accessibility links

الأدوية المغشوشة صناعة يصل حجمها إلى 200 مليار دولار سنويا


- قال مسؤول في منظمة الجمارك العالمية إن العقاقير المغشوشة باتت صناعة يصل حجمها إلى 200 مليار دولار في العام ،وأن المنظمة التي تضم في عضويتها 176 دولة ستوقع على إعلان في وقت لاحق الشهر الجاري للتصدي لهذه المشكلة.

ويتم في الغالب دس أدوية مغشوشة أو لا تفي بالمعايير الصحية في شحنات ترسل عبر طرق ملتوية لإخفاء بلد المنشأ.

وقال كريستوفر زيمرمان منسق مكافحة التزوير والقرصنة في المنظمة " الأدوية المقلدة في السوق أكثر من الأصلية، وخلال عام 2007-2008 وحده ارتفعت بنسبة 596 بالمئة."

وتبيع الصيدليات وتجار السوق السوداء وخاصة في الصين وأفريقيا العقاقير المغشوشة بأسعار زهيدة.

وتقول منظمة التجارة العالمية إن عقاقير الملاريا المقلدة تقتل 100ألف أفريقي سنويا وأن السوق السوداء تحرم الحكومات ما بين 2.5 بالمئة وخمسة بالمئة من إيراداتها.

وتمثل منظمة الجمارك العالمية ومقرها بروكسل عمليات الجمارك على مستوى العالم ووحدت جهودها مع مؤسسة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك لزيادة الوعي لدى كبار المسؤولين للتصدي للصناعة غير المشروعة.

وقال زيمرمان لرويترز إن رؤساء الجمارك في الدول الأعضاء بالمنظمة سيوقعون إعلانا يوم 24 يونيو/ حزيران الجاري لحظر إنتاج الأدوية المغشوشة وتسويقها.

وفي إشارة إلى أن أوروبا تتعامل مع المسألة بجدية أيضا، فمن المقرر أن يصدق وزراء العدل في المجلس الأوروبي على اتفاقية بشأن الأدوية المغشوشة في اسطنبول خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.
XS
SM
MD
LG