Accessibility links

logo-print

كرزاي يدعو إلى دعم العملية العسكرية في إقليم قندهار لتطهيره من عناصر طالبان


دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي شيوخ القبائل والقيادات الدينية في قندهار إلى دعم العملية العسكرية في الإقليم الذي يعتبر مهد حركة طالبان.

وعقد كرزاي وقائد قوات الناتو الجنرال ستانلي ماكريستال محادثات مع ممثلي قندهار وسكانها من أجل استعادة الاستقرار إلى الإقليم الذي مزقته الحرب.

وأشار كرزاي إلى حالة الفقر الشديدة في قندهار، سائلا قيادات الإقليم تقديم العون لتطهير قندهار من الأعداء.

وتعقد قوات الحلفاء آمالا على نجاح عملية قندهار العسكرية المرتقبة باعتبار أنها ستنهي الحرب في أفغانستان.

وقال الليوتينانت شولتز المتحدث باسم ماكريستال إن الوقت الآن هو وقت مبادرة الأفغان، ليس فقط من أجل الأمن في قندهار بل من أجل التنمية أيضا.

الفساد بين أعضاء الحكومة الأفغانية

وأفادت الأنباء بأن أجهزة الاستخبارات العسكرية الأميركية في أفغانستان تسعى إلى كشف الفساد بين أعضاء الحكومة الأفغانية، والقوات الأمنية والمتعاقدين وفق ما نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول أميركي رفيع.

وتسعى هذه الأجهزة ليس فقط لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة وحركة طالبان، بل البحث في مكافحة من يحاول تشويه سمعة السلطة من قبل من وصفتهم الصحيفة بسماسرة السلطة الأفغانية، الذين يصفهم كبار المسؤولين بالوباء على الجهود المدعومة من الولايات المتحدة لبناء حكومة فعالة وكسب دعم الشعب الأفغاني.

XS
SM
MD
LG