Accessibility links

logo-print

سلسلة انفجارات بعبوات ناسفة تهز وسط العاصمة بغداد وتسفر عن 15 قتيلا و40 جريحا


قالت مصادر في الشرطة العراقية وفي وزارة الداخلية إن سلسلة انفجارات بعبوات ناسفة مزروعة على جوانب الطرق استهدفت بعد ظهر الأحد موظفي المصرف المركزي الواقع في شارع الرشيد بوسط بغداد. وأسفرت هذه الانفجارات القوية التي يبلغ عددها ثمانية عن مقتل 15 شخصا على الأقل وإصابة 40 آخرين بجراح.

وأضافت تلك المصادر أنه تم تفجير القنابل على مدى فترة ثماني دقائق، مما يشير إلى أنها ناجمة عن هجوم منسق ومتزامن.

وقد شوهدت أعمدة من الدخان الأسود الكثيف تتصاعد من مكان احد الانفجارات قرب شارع الرشيد، في ناحية الرصافة.

وذكرت المصادر أن مسلحين يرتدون زيا عسكريا اقتحموا البنك المركزي، وتمكنوا من السيطرة على أحد المباني، واحتجزوا رهائن، مشيرة إلى أن "المجموعة تضم عددا من الانتحاريين والقناصين الذين تحصنوا في أحد المباني".

وتابعت المصادر أن "قوة من الجيش والشرطة حاولت اقتحام المبنى مرتين، لكن اثنين من الانتحاريين فجرا نفسيهما، ما منعها من الدخول".

من جهته، قال مصدر عسكري إن المسلحين احرقوا خزانات للوقود وسيارات.

مروحيات عراقية تشارك في الاشتباك

وفي السياق ذاته، شوهدت مروحيات عراقية تحوم فوق المكان الذي يقع فيه مبنى البنك المركزي في ناحية الرصافة شرق نهر دجلة.

بدوره، أكد المتحدث باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا مقتل ثلاثة من الإرهابيين و15 شخصا آخرين.

وكان قد أعلن أن عبوة ناسفة انفجرت أمام مبنى المصرف عند المدخل الخلفي للسوق العربي، أكبر الأسواق الرئيسية لبيع الملابس في العراق، مما أدى إلى احتراق محول كهربائي بسبب الانفجار وتزامن ذلك مع سلسلة انفجارات لم تحدد المصادر طبيعتها.

يشار إلى أنها المرة الثانية التي تقع فيها انفجارات خلال فترة بعد الظهر في بغداد، وكانت المرة الأولى عندما تم استهداف فنادق في يناير/كانون الثاني الماضي.

XS
SM
MD
LG