Accessibility links

logo-print

رايس تشدد على المشاركة الدولية في التحقيق في العملية الإسرائيلية ضد قافلة الحرية


شددت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس على ضرورة المشاركة الدولية بالتحقيق في العملية العسكرية التي نفذتها البحرية الإسرائيلية ضد قافلة الحرية التي كانت متوجهة إلى غزة نهاية الشهر الماضي.

وأعربت رايس في مقابلة خاصة بشبكة فوكس نيوز الإخبارية الأميركية عن اعتقاد الولايات المتحدة بأن إسرائيل ستجري تحقيقا نزيها وذا مصداقية، ولفتت رايس في الوقت ذاته إلى أن من شأن المشاركة الدولية في التحقيق أن تعزز مصداقيته أمام المجتمع الدولي.

وفي إجابة لها عن سؤال حول موقف إدارة الرئيس باراك اوباما من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق دولي، قالت رايس: "منذ بدأنا العمل قبل أسبوعين في مجلس الأمن الدولي لإقرار بيان رئاسي يدعو إلى تحقيق نزيه وشفاف وذي مصداقية، واصلنا القول إن لدى إسرائيل النية والإمكانيات لتقوم بمثل هذا التحقيق ونحن نتعاون في هذا الموضوع."

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد طلب من رئيس وزراء نيوزيلندا السابق ترؤس لجنة التحقيق الدولية حول الهجوم على أسطول الحرية.

باراك يلغي زيارته إلى باريس

من جهته، قرر وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك إلغاء زيارة إلى باريس وسط تهديدات من قبل جماعات مؤيدة للفلسطينيين برفع دعوى قضائية ضده في فرنسا لاعتقاله هناك على خلفية الهجوم على قافلة المساعدات، حسبما أعلن مكتبه.

وكان باراك ينوي افتتاح الجناح الإسرائيلي في معرض الأسلحة بالعاصمة الفرنسية هذا الأسبوع.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن وزارة الدفاع أعلنت بصورة مفاجئة إلغاء زيارة باراك، وقالت إن السبب هو انتظار الإعلان الرسمي عن تشكيل لجنة تحقيق في قانونية الحصار على قطاع غزة وعملية السيطرة على قافلة المساعدات الإنسانية إلى غزة.

وكان مشاركون فرنسيون في أسطول الحرية قد أكدوا العزم على رفع الدعوى ضد ايهود باراك أمام المحكمة الدولية في لاهاي.

مسعى إسرائيلي مع تركيا

وفي سياق متصل، يجري مستشار الأمن القومي الإسرائيلي عوزي آراد اتصالات سرية مع مسؤولين كبار في تركيا في مسعى للتخفيف من حدة التوتر بين البلدين.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت التي أوردت الخبر إن الاتصالات بين المستشار الإسرائيلي والمسؤولين الأتراك بدأت قبل أحداث قافلة السفن الدولية.

من جهة أخرى، ذكر موقع الإذاعة الإسرائيلية أن الخارجية الإسرائيلية حذرت من أن العلاقات الإسرائيلية التركية قد تشهد تصعيدا ربما يفضي إلى إلغاء جميع الاتفاقات الأمنية الموقعة بين البلدين وقطع العلاقات بينهما أو خفض مستواها الدبلوماسي.

XS
SM
MD
LG