Accessibility links

logo-print

مواطنون يحملون الحكومة مسؤولية عودة نشاط المجاميع المسلحة


حمل مواطنون الأطراف السياسية والحكومة مسؤولية الاضطراب الأمني الذي تشهده العاصمة بغداد.

فقد أعرب عدد من المواطنين في حوارات مع "راديو سوا" عن امتعاضهم من التفجيرات وأعمال العنف التي صاحبت قيام مسلحين هذا اليوم بالسطو على مقر البنك المركزي وسط العاصمة بغداد، محملين السياسيين والحكومة مسؤولية عودة نشاط المجاميع المسلحة.

بدوره قال المحلل السياسي احمد الأبيض إن العملية التي قامت بها المجاميع المسلحة الأحد تهدف إلى بث الرعب عند المواطنين.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG