Accessibility links

الكشف عن مخزون هائل من المعادن بقيمة تريليون دولار في أفغانستان


أعلن مسؤولون أميركيون كبار عن اكتشاف مخزون هائل من المعادن في أفغانستان تصل قيمته إلى نحو تريليون دولار، حسبما قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية.

ونسبت الصحيفة إلى هؤلاء المسؤولين الذين لم تسمهم القول إن هذا المخزون يتجاوز بشكل كبير التوقعات السابقة ويعد كافيا لتغيير الاقتصاد الأفغاني على نحو جوهري بل وربما الحرب الأفغانية أيضا، على حد قول الصحيفة.

وأضاف المسؤولون أن هذه الاحتياطيات تم الكشف عنها بواسطة فريق صغير من مسؤولي وزارة الدفاع "بنتاغون" والجيولوجيين الأميركيين وتشمل "عروقا" ضخمة وممتدة من الحديد والنحاس والكوبلت والذهب وعدد من المواد الصناعية الحيوية الأخرى مثل الليثيوم الذي يعد أحد العناصر الهامة لتصنيع بطاريات الحواسب المحمولة وأجهزة التليفون المحمول والكثير من الأجهزة الأخرى.

وأكدوا أن الكميات المكتشفة تعد كبيرة للغاية وتحتوى أيضا على معادن هامة للصناعات الحديثة وهو ما من شأنه أن يسهم في تحويل أفغانستان إلى واحدة من أهم مراكز التنجيم في العالم.

وقالوا إن ثمة مذكرة سرية صادرة من وزارة الدفاع "بنتاغون" أكدت أن الاحتياطيات المكتشفة ستجعل أفغانستان شبيهة بالمملكة العربية السعودية ولكن في مجال الليثيوم وليس النفط مثل المملكة.

وأضافوا أن المسؤولين الأميركيين أطلعوا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مؤخرا على طبيعة هذه الاكتشافات وتفاصيلها.

وأكدوا أنه على الرغم من أن تطوير صناعة مناجم قوية قد يستغرق أعواما فإن المؤشرات الموجودة في أفغانستان من شأنها أن تجذب استثمارات ضخمة إلى هذا البلد مما سيخلق فرصا كبيرا في البلاد على نحو من شأنه أن يبتعد بالشباب عن الحروب المتواصلة من أجيال.

XS
SM
MD
LG