Accessibility links

logo-print

استمرار إطلاق النار في جنوب قرغيزستان ووصول طائرة مساعدات إلى أوش


تواصلت عمليات إطلاق نار متفرقة خلال الليل في جنوب قرغيزستان التي تشهد أعنف مواجهات عرقية بين الأوزبك والقرغيز.

وقدرت وزارة الصحة عدد القتلى في المواجهات بـ117 فيما تجاوز عدد الجرحى 1200. ودفعت هذه الاضطرابات العرقية نحو 75 ألف شخص إلى الفرار من بيوتهم.

وسمع إطلاق نار اليوم الإثنين في مختلف أنحاء مدينة أوش ثاني أكبر مدن قيرغيستان حيث بات الطعام والماء من النادر الحصول عليهما.

ولم تستطع الحكومة المؤقتة في قرغيزستان التي تولت الحكم بعد انتفاضة أبريل/نيسان السيطرة بشكل كامل على جنوب البلاد الذي تفصله الجبال عن شمالها. وطلبت من روسيا في مطلع هذا الأسبوع إرسال قوات.

إلا أن روسيا قالت إنها لن ترسل قوات لحفظ السلام وحدها لكنها ستبحث الوضع داخل تكتل أمني تقوده موسكو للجمهوريات السوفياتية سابقا يعرف باسم منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وقالت وزارة الخارجية المؤقتة في قرغيزستان إن اجتماع التكتل سيعقد في موسكو في وقت لاحق يوم الاثنين.

طائرة محملة بالمساعدات تصل إلى أوش

من ناحية أخرى، وصلت إلى مدينة أوش طائرة تنقل صناديق تحوي مواد غذائية وأدوية أرسلتها منظمة الصحة العالمية وروسيا ودول أخرى.

وتقوم قوات خاصة بدوريات في المطار بينما يتمركز الجيش أمام المدخل الرئيسي، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وتكثفت المواجهات العرقية بين الأوزبك والقرغيز منذ الخميس. ووسعت قرغيزستان الأحد حالة الطوارئ في جنوب البلاد وأمرت الجيش بإطلاق النار بدون إنذار مسبق على مجموعات تستخدم أسلحة نارية في الجنوب.
XS
SM
MD
LG