Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي يعتزم تسليم بعض معداته للعراقيين عند انسحابه


عقدت القوات الأميركية في العراق اليوم الاثنين مؤتمرا صحفيا تناولت فيه قضية نقل وتسليم القواعد والمعدات العسكرية الأميركية للجيش العراقي تمهيدا للانسحاب الأميركي من البلاد.

وقال المتحدث باسم القوات الأميركية الجنرال ستيفن لانزا إن عملية نقل وتسليم المعدات والقواعد التابعة للقوات الأميركية المتواجدة في العراق وغلق هذه القواعد، تأتي ضمن الإجراءات التي اتخذتها بلاده لإتمام انسحابها من العراق نهاية عام 2011، وأكد أنها ستقوم بتسليم جزء من هذه المعدات إلى الحكومة العراقية.

وأضاف لانزا أن الولايات المتحدة ستسحب قواتها في العراق بشكل تام بحلول كانون الأول/ديسمبر 2011، وأن القوات الأميركية أغلقت الكثير من قواعدها وسلمت غيرها إلى الحكومة العراقية، مشيرا إلى أن واشنطن باتت متأكدة من قدرة قوات الأمن العراقية على تحمل المسؤوليات الأمنية.

بدوره، قال مدير الفريق الهندسي في الجيش الأميركي البريغادير جنرال كيندال كوكس إن القوات الأميركية اتخذت خطوات للتخلص من النفايات الضارة للبيئة في قواعدها العسكرية بهدف تسليمها للعراقيين، وأكد أن الولايات المتحدة ستكون مسؤولة عن ضمان سلامة البيئة في مواقع القواعد العسكرية الأميركية.

وأوضح مدير لوجستيات الجيش الأميركي البريغادير جنرال جوستاف بيرنا أنه سيتم تحويل قسم معدات القواعد العسكرية إلى وزارتي الداخلية والدفاع العراقيتين، مضيفا أن الجيش الأميركي سيبقي على عدد من المعدات لاستخدامها في ساحات القتال في أفغانستان.

جدير بالذكر أن القوات الأميركية قامت منذ بداية العام الجاري بإغلاق وتسليم 113 قاعدة عسكرية إلى الحكومة العراقية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:

XS
SM
MD
LG