Accessibility links

logo-print

قلعة شالة تستضيف مهرجان الرباط للجاز


تستضيف قلعة شالة الأثرية في العاصمة المغربية الدورة الـ15 لمهرجان الرباط لموسيقى الجاز الذي يحتفي بامتزاج الجاز الأوروبي بإيقاعات مغربية وأمازيغية وإفريقية.

ويكرم المهرجان، الذي يشارك فيه فنانون من مختلف أنحاء العالم، فنانين مغاربة يعيشون في الخارج بينهم علي العلوي وخالد كوهن ومحمد زفاري وكميل هاشا الذين يقيمون في فرنسا.

وتنظم المهرجان بعثة الاتحاد الأوروبي لدى المغرب بمساعدة المراكز الثقافية الأوروبية في العاصمة المغربية، كما يدعمه عدد من المؤسسات والسلطات المحلية المغربية.

ويسعى المنظمون لإقامة حوار دولي خاص بالموسيقى، وبهذا الصدد قال اينيكو لاندابورو سفير الاتحاد الأوروبي لدى المغرب وعضو اللجنة المنظمة للمهرجان "هناك عدة حوارات في هذا المهرجان. فهناك حوار بين الأوروبيين والمغاربة الذين يعيشون بينهم... والله يعلم مدى أهمية هذا الحوار لتعزيز العلاقات بين الجانبين. هذا الحوار يدور في الرباط بالمغرب مع موسيقيين مغاربة يعيشون في أوروبا. أتمنى أن يساهم هذا المزيج وكل هذه التجارب والتخصصات المختلفة في إثراء مضمون هذا الحوار."

وشمل المهرجان، الذي يستمر خمسة أيام، عزفا للفنان الإيطالي لوكا أكوينو الفائز بعدة جوائز والذي قدم عدة عروض في المغرب، كما شهد المهرجان عرضا لإيقاعات الطبول الشرقية قدمه عازف الإيقاع والملحن المغربي علي العلوي المقيم في فرنسا بمصاحبة فريق رباعي شارك بقيادة الفنان الانكليزي توم جونسون.

كما شهد المهرجان تركيبات أخرى قدمها عازفون أوروبيون ومغاربة برفقة عازفة البيانو البلجيكية ماتيلد رينو وعازف الإيقاع المغربي خالد كوهن الذي تتلمذ على يد فنانين من البرازيل وهايتي والهند.

وبحسب المنظمين فإن مهرجان الرباط لموسيقى الجاز الذي بدأ صغيرا وبجمهور متواضع عندما انطلق قبل 15 عاما يمضي قدما من قوة إلى قوة مع كل دورة جديدة.

XS
SM
MD
LG