Accessibility links

مجلس الأمن يعرب عن قلقه إزاء تنامي أعمال العنف في إقليم دارفور


أعرب مجلس الأمن الدولي الإثنين عن قلقه إزاء تنامي أعمال العنف في إقليم دارفور التي تعرقل توفير الحماية وتوصيل المساعدات إلى المدنيين.

وأوضح إبراهيم غامباري، مبعوث الأمم المتحدة لحفظ السلام في دارفور، أن 447 شخصا قتلوا خلال شهر مايو/ أيار الماضي وحده، مشيرا إلى التصعيد الخطير في المواجهات بين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور.

وتوقع المبعوث الأممي تواصل الصدامات لبعض الوقت إلا إذا قامت المجموعة الدولية بجهود عاجلة لضمان وقف إطلاق النار، كما قال.

ومن جهتها قالت المندوبة الدائمة للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، سوزان رايس، إن الحكومة السودانية تواصل القيام بقصف جوي على دارفور، موضحة أن هذه العمليات تتسبب في قتل وجرح المدنيين، وينتج عنها مزيدا من المهجّرين الأبرياء في الإقليم، كما أعربت عن عميق تأثرها لذلك.

ومن جهة أخرى، دعا مجلس الأمن الدولي إلى التحضير لعملية الاستفتاء حول تقرير مصير جنوب السودان حتى يتم إجراؤه في الوقت المحدد
XS
SM
MD
LG