Accessibility links

لقاء بين الأسد وسليمان في دمشق والوضع الإقليمي والعلاقات الثنائية تتصدران جدول الأعمال


يعقد الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم الثلاثاء محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق، وأوضح بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية أن هذه المحادثات ستتناول متابعة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على المستويات كافة وفي شتى المجالات، والتشاور والتنسيق في القضايا والملفات الإقليمية والدولية المطروحة.

وسيتطرق البحث إلى موضوع "الهجوم الإسرائيلي على قافلة مساعدات بحرية كانت متجهة إلى غزة والذي أدى إلى مقتل تسعة أتراك وفي سبل رفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 2006".

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، يفترض أن يتناول البحث الاتفاقات الثنائية التي يبحث البلدان في تعديل بعض بنودها منذ فترة. وعقدت هذه الاتفاقات خلال فترة الوجود العسكري السوري والنفوذ الواسع الذي مارسته دمشق على الحياة السياسية اللبنانية.

وسيجتمع خبراء من البلدين لبحث هذه التعديلات التي يفترض أن تقر نهائيا خلال اجتماع للمجلس الأعلى السوري اللبناني.

ويرافق سليمان في زيارته وفد وزاري.

وتحسنت العلاقات بين لبنان وسوريا بعد فترة من التوتر تلت انسحاب الجيش السوري من لبنان في ابريل/نيسان 2005، منذ انتخاب سليمان رئيسا توافقيا.

وأعلن سليمان والأسد إقامة علاقات دبلوماسية بين لبنان وسوريا للمرة الأولى في تاريخ البلدين في أكتوبر/تشرين الأول 2008.
XS
SM
MD
LG