Accessibility links

عضو في "العراقية" يدعو "التحالف الوطني" لطرح مرشحه لرئاسة الحكومة


قالت القائمة العراقية إنها بانتظار جواب المحكمة الاتحادية حول تفسير المادة الدستورية للكتلة التي يحق لها تشكيل الحكومة، لتبدأ مباحثاتها مع الأطراف السياسية.

لكن، عضو "العراقية" في مجلس النواب علاء مكي دعا التحالف الوطني إلى الإسراع بطرح مرشحه لمنصب رئيس الوزراء، رغم تأكيده على أن العراقية هي أكبر كتلة في مجلس النواب بعد انعقاد أولى جلساته.

وأفاد مكي لـ"راديو سوا" بأن الأطراف السياسية تتوجه نحو تشكيل حكومة شراكة تمثل جميع الكتل الفائزة في الانتخابات، وشدد على أن المناصب السيادية ستخضع لشروط الكتل السياسية ضمن المباحثات التي ستجريها في الأيام المقبلة.

من جهته، أكد المستشار الإعلامي لـ"العراقية" هاني عاشور في اتصال مع "راديو سوا" أن قائمته ستجري مباحثاتها مع مكوني التحالف الوطني بشكل منفصل ضمن ما تراه من مشتركات لتشكيل الحكومة المقبلة.

وأشار عاشور إلى أن "العراقية" بانتظار جواب المحكمة الاتحادية لتفسير مفهوم الكتلة الكبرى التي سيتم تكليفها بتشكيل الحكومة، مبديا عدم خشية القائمة من تشكيل التحالفات بين القوائم الفائزة.

وكانت المحكمة الاتحادية قد أفادت في تفسير سابق للمادة الدستورية المتعلقة بالكتلة التي يتم تكليفها من قبل رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة بأنها تعني الكتلة التي تكونت بعد الانتخابات من خلال قائمة انتخابية واحدة، دخلت الانتخابات باسم ورقم معينين وحازت على العدد الأكبر من المقاعد، أو الكتلة التي تجمعت من قائمتين أو أكثر من القوائم الانتخابية التي دخلت الانتخابات بأسماء وأرقام مختلفة ثم تكتلت في كتلة واحدة ذات كيان واحد في مجلس النواب.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG