Accessibility links

مدير جهاز الأمن العام في إسرائيل يحذر من رفع الحصار البحري عن غزة


حذر رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" يوفال ديسكن اليوم الثلاثاء من رفع الحصار البحري عن قطاع غزة مؤكدا أن ذلك قد يكون له تداعيات خطيرة.

وناقشت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست في جلسة خاصة عقدت اليوم الثلاثاء الحصار المفروض على قطاع غزة بمشاركة ديسكن، الذي استعرض في تقرير له أبعاد قرار رفع الحصار البحري عن قطاع غزة.

وقال ديسكن إن رفع الحصار الذي فرض قبل ثلاث سنوات على أثر سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، سيكون تطورا "خطيرا بالنسبة لإسرائيل." وأضاف: "سيكون خرقا أمنيا كبيرا، حتى إذا تم تفتيش السفن على طول الطريق في الموانئ الدولية المتوجهة إلى غزة."

وفي هذا السياق تم التطرق إلى مرفأ نيقوسيا في قبرص خلال الاجتماع، كونه المرفأ الذي توجهت منه سفن أسطول المساعدات إلى غزة الشهر الماضي، قبل أن تهاجم القوات الخاصة للبحرية الإسرائيلية نشطاء كانوا على متن إحدى السفن في المياه الدولية.

وأضاف ديسكن أن "المنظمات الإرهابية" في غزة مستمرة في تسليح أنفسها وكسب القوة، سواء عن طريق الإنتاج المستقل للأسلحة أو تهريبها.

وأوضح أن حركتي حماس والجهاد الإسلامي تملكان 5000 صاروخ في قطاع غزة يصل مداها إلى 40 كيلومترا. وأشار إلى أن 4000 من هذه الصواريخ في حيازة حماس.

وقال ديسكن إن حركة حماس تمتلك أيضا عددا من الصواريخ التي يمكن أن تصل إلى عمق إسرائيل.

وأضاف مدير الشين بيت: "ليس هناك أزمة إنسانية في قطاع غزة، ليس هناك مشكلة لناحية تسهيل نقل البضائع من إسرائيل، ولكن هناك أسلحة يجري تهريبها من سيناء في الوقت الحالي."
XS
SM
MD
LG