Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يعرب عن دعمه لإجراء تحقيقات تتسم بالشفافية في أحداث أسطول الحرية


قال وزير الخارجية الألمانية غيدو فسترفيلى في أعقاب مشاورات أجراها وزراء الخارجية الأوروبيون في لوكسمبورغ إن الاتحاد الأوروبي يعرب عن دعمه للقيام بتحقيقات تتسم بالشفافية والحيادية وبمشاركة دولية في الأحداث الجسيمة التي وقعت أمام سواحل غزة.

كما كان البرنامج النووي الإيراني واحداً من نقاط العمل الكثيرة التي ناقشها اجتماع وزراء الخارجية، حسب ما ذكر المركز الإعلامي الألماني.

وقال فسترفيلى إن الأمر بالنسبة للأوروبيين يدور حول "عمل تحقيقات تتسم بالمصداقية، تكون قادرة على عرض النتائج باستقلالية بعد ذلك." لذا فإن وجود مشاركة دولية أمر ضروري على ما يبدو الآن، حسب قول الوزير.

كما أضاف فسترفيلى أنه ستكون هذه خطوة في الاتجاه الصحيح وسنتابع تطبيقها عن كثب." فضلاً عن ذلك فإن الشفافية والمصداقية ستكونان في صالح إسرائيل نفسها، حسب قوله.

حصار غزة أمر غير مقبول

كما ساد اتفاق تام في الرأي بين وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حول وجوب إنهاء حصار قطاع غزة انطلاقاً من القرارات الواضحة التي اتخذتها الأمم المتحدة.

وأوضح وزير الخارجية الألمانية قائلا "إننا نريد أن ينتهي ذلك الحصار." وهذا لا يرجع إلى أسباب إنسانية فحسب، ولكن أيضاً لأسباب سياسية، كما أن لدى فسترفيلى الانطباع بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، حسب قوله.

وقال إن المطالب تتمثل في تسهيل دخول البضائع التي تعتبر من الاحتياجات اليومية وكذلك مواد البناء اللازمة لإعادة بناء غزة، لذلك فإن الفكرة هي تحويل قائمة المسموحات إلى قائمة محدودة من المواد التي يتم منع استيرادها إلى غزة، كما قال فسترفيلى.

وأضاف فسترفيلى قائلاً "إننا نعول على أن تقوم إسرائيل الآن بإجراءات في هذا الاتجاه، إن الأمر يتعلق بفتح المعابر." وعلاوة على ذلك فإن الاتحاد الأوروبي على استعداد لدعم تلك الخطوات، كما ستقوم مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية كاترينا أشتون بوضع اقتراحات محددة بهذا الشأن.

إشارة واضحة للقيادة الإيرانية

من ناحية أخرى، أكد فسترفيلى على أن أوروبا لن تقف مكتوفة الأيدي وهي تشاهد إيران تتسلح نووياً، بعد قرار مجلس الأمن إذ أن هناك توافقا كبيرا في الرأي بين وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي على اتخاذ مزيد من الإجراءات.

حركة حماس ترحب بالموقف الأوروبي

هذا وقد رحبت حركة المقاومة الاسلامية حماس الثلاثاء بالموقف الذي أعلنته دول الاتحاد الأوروبي التي دعت إلى رفع الحصار عن قطاع غزة.

وجاء في بيان صادر عن حماس "نرحب بموقف الاتحاد الأوروبي الجديد الداعي إلى إنهاء الحصار وفتح المعابر البرية والممرات المائية."

وأضافت حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007 أنها خطوة إيجابية وقالت "نؤكد على ضرورة أن يكون فتح المعابر البرية والممرات المائية فتحا دائما وشاملا ووفق ترتيبات وصيغة عمل جديدة تضمن السلامة والحرية الكاملة لحركة الأفراد والبضائع من وإلى قطاع غزة."
XS
SM
MD
LG