Accessibility links

logo-print

لجنة التحقيق الإسرائيلية في الهجوم على أسطول الحرية تعقد أول اجتماعاتها


عقدت لجنة التحقيق الإسرائيلية في الهجوم على أسطول المساعدات إلى غزة المعروف بأسطول الحرية والذي أسفر عن وقوع ضحايا أول اجتماع لها الأربعاء، وقالت إنها تأمل في أن تنتهي من تحقيقها بأسرع وقت ممكن.

وقال جاكوب تيركل رئيس اللجنة، وهو قاضي المحكمة الإسرائيلية العليا المتقاعد في تصريحات قبل انعقاد اجتماع تمهيدي للجنة " أرجو أن نتمكن من بدء اجتماعات اللجنة في أسرع وقت ممكن وأن ننتهي أيضا في أسرع وقت ممكن"، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وكانت إسرائيل التي تتعرض لضغط دولي متزايد قد شكلت اللجنة المؤلفة من خمسة أعضاء من بينهم مراقبان أجنبيان للتحقيق في الأحداث التي أحاطت باعتراضها في31 مايو/ أيار الماضي لقافلة من ست سفن كانت في طريقها إلى قطاع غزة.

ووضع تيركل إلى جانب عضوين إسرائيليين آخرين في اللجنة الخطوط الإرشادية للاجتماعات القادمة في المستقبل. ومن المتوقع أن يدلي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع ورئيس أركان الجيش بشهادتهم أمام اللجنة.

ولم يحضر المراقبان الدوليان وهما ديفيد ترمبل وهو سياسي من أيرلندا الشمالية وفائز بجائزة نوبل للسلام والقاضي الكندي كين واتكين الاجتماع االتمهيدي.

ويذكر أنه لا يحق للمراقبين الأجنبيين التصويت، ويحضران بصفة مراقبين فقط.

وجاء في بيان أصدرته اللجنة فيما بعد أن جميع محاضر الجلسات ستكون باللغة العبرية مع ترجمة انجليزية فورية للمشاركين الأجانب.

واللجنة مكلفة ببحث ما إذا كان الحصار المفروض على غزة واعتراض قافلة السفن يتماشى مع القانون الدولي، والتحقيق أيضا في تصرفات منظمي القافلة والمشاركين فيها. وتشدد إسرائيل على أن الحظر ضروري للحد من تهريب الأسلحة لحماس.

تركيا تبحث اتخاذ مزيد من الإجراءات

وقالت تركيا التي قلصت علاقاتها مع إسرائيل منذ الهجوم الذي قتل فيه تسعة أتراك إن التحقيق الذي ستجريه إسرائيل سيكون متحيزا وأكدت من جديد مطلبها بتحقيق يجرى تحت إشراف الأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG