Accessibility links

مدير شركة BP يطلع الكونغرس الأميركي على الإخفاقات التي تسببت في البقعة النفطية


يتوقع أن يعلن توني هاورد مدير عام شركة البترول البريطانية أمام الكونغرس الأميركي اليوم الخميس عن سلسلة إخفاقات "غير مسبوقة" أدت إلى كارثة التسرب النفطي بخليج المكسيك قبالة السواحل الأميركية، وذلك بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نص خطابه.

وجاء في الخطاب المقرر أن يلقيه هاورد خلال أول جلسة استماع له أمام الكونغرس "أفهم أن الناس يريدون جوابا بسيطا لناحية ما الذي حصل ومن هو المسؤول". مضيفا "إلا أن الحقيقة هي أن ما جرى حادث معقد سببه مجموعة إخفاقات غير مسبوقة. الكثير من الشركات ضالعة فيه، بينها BP، وببساطة من المبكر جدا تحديد السبب".

ويذكر أن المنصة النفطية "ديب ووتر هورايزون" التابعة لشركة البترول البريطانية العملاقة غرقت في 22 أبريل/نيسان بعد يومين من اشتعال النيران فيها اثر انفجار وقع على متنها، مما أدى إلى تسرب كميات هائلة من النفط في مياه خليج المكسيك والتسبب بأسوأ كارثة بيئية في تاريخ الولايات المتحدة.

وسيلقي هاورد كلمة أمام أعضاء لجنة المراقبة والتحقيقات في مجلس النواب، في الوقت الذي اتهم فيه أعضاء في الكونغرس الأميركي الشركة البريطانية بإهمال شروط الأمن والسلامة على متن منصتها توفيرا للمال.

وفي كلمته أمام اللجنة سيقول المدير العام لشركة البترول البريطانية إن تحقيقا داخليا أجرتهBP تركز على إخفاقات سبع أنظمة حاسمة في مجال السلامة. ومن بين الأنظمة التي عددها هاورد هناك صب الخرسانة في الآبار النفطية، واختبارات الضغط الرامية إلى التحقق من أن الآبار مغلقة، وإجراءات رصد ومراقبة المحروقات في الآبار، واستخدام وصيانة صمامات الأمان.

ويوضح هاورد أن "الانفجار والحريق على متن المنصة والبقعة النفطية التي تلت الانفجار في خليج المكسيك ما كان ينبغي أن تحصل، وأنا أعرب عن أسفي العميق لحصولها".

من جهته، تمكن الرئيس باراك أوباما الأربعاء من الحصول على موافقة مسؤولي شركة البترول البريطانية على تخصيص مبلغ20 مليار دولار لتعويض ضحايا البقعة النفطية.

وقال أوباما في ختام زيارة استمرت أكثر من أربع ساعات لمسؤولي المجموعة النفطية البريطانية إلى البيت الأبيض "يسعدني أن أعلن أنBP وافقت على رصد 20 مليار دولار لتلبية حاجات التعويض الناجمة عن هذا التلوث".

وأثر إعلان أوباما، أكد رئيس الشركة كارل هنريك سفانبرغ أن مجموعته وافقت مبدئيا على دفع 20 مليار دولار، معلنا أن BP لن توزع هذا العام أرباحا على مساهميها وقدم اعتذاره إلى الشعب الأميركي على البقعة السوداء التي تسببت بها شركته.
XS
SM
MD
LG