Accessibility links

الأرجنتين تقترب من دور الستة عشر بعد فوز ساحق على كوريا الجنوبية


فازت الأرجنتين على كوريا الجنوبية 4-1 اليوم الخميس على ملعب "سوكر سيتي" في جوهانسبورغ في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لمونديال جنوب إفريقيا.

وسجل بارك تشو يونغ في الدقيقة 17 خطأ في مرمى منتخب بلاده وغونزالو هيغواين أهداف الأرجنتين، ولي تشونغ يونغ هدف كوريا الجنوبية.

وستضمن الأرجنتين تأهلها رسميا إلى الدور الثاني في حال تعادل نيجيريا واليونان أو فوز الأولى على الثانية لاحقا.

والتغيير الأبرز في تشكيلة منتخب الأرجنتين تمثل بمشاركة ماكسي رودريغيز نجم ليفربول الانكليزي بدلا من خوان سيباستيان فيرون لاعب وسط استوديانتيس المصاب، حيث فضل مارادونا إراحته "لعدم تفاقم إصابته".

وفي مقابل النزعة الهجومية لتشكيلة الأرجنتين بوجود كارلوس تيفيز وغونزاليز وهيغواين وميسي، فان مدرب منتخب كوريا الجنوبية هو جونغ مو الذي واجه ماردونا كلاعب في مونديال 1986، دفع بخمسة مدافعين للحد من خطورتهم، معتمدا على مهاجم واحد هو بارك تشو يونغ المحترف في موناكو الفرنسي.

واللافت أن مارادونا ابقي دييغو ميليتو مسجل هدفي الفوز لانتر ميلان الايطالي في مرمى بايرن ميونيخ في نهائي دوري أبطال أوروبا الشهر الماضي على مقاعد الاحتياط.

وفرض المنتخب الأرجنتيني سيطرة شبه مطلقة على مجريات الشوط الأول وكان هدفه صريحا بهز الشباك منذ البداية لكن الفرص الخطرة على المرمى لم تكن غزيرة، في حين أن الكوريين الجنوبيين تراجعوا تماما إلى الدفاع ولم تكن لهم أي مبادرة هجومية منظمة تذكر حتى من تلك التي جاء منها هدف تقليص الفارق في الوقت بدل الضائع.

وما ميز الشوط الأول هو تسجيل ثلاثة أهداف من ثلاثة أخطاء دفاعية.

وبدأ المنتخب الأرجنتيني مهاجما حيث تقدم بهدوء إلى المنطقة الكورية بعد سلسلة من التمريرات التي استقرت أحداها بعد تبادل الكرة بين كارلوس تيفيز وانخل دي ماريا على يمين المرمى اثر تسديدة من الأخير.

وتحرك الأرجنتينيون من الجهة المقابلة، فمرر ميسي كرة إلى هيغواين الذي سددها هذه المرة على يسار المرمى.

ووجدت الأرجنتين نفسها متقدمة في الدقيقة 17 بعد هدية كورية، فقد أرسل ميسي كرة من ركلة حرة من الجهة اليسرى عبرت فوق رأس مارتن ديميكيليس ولمست قدم بارك تشو يانغ قبل أن تمر إلى جانب الحارس وتستقر في المرمى.

وسنحت للأرجنتين فرصة تسجيل هدف ثان حين حرك ميسي كرة من ركلة حرة إلى تيفيز الذي أطلقها صاروخا من نحو 30 مترا مرت فوق العارضة بسنتيمترات قليلة.

وأطبقت الأرجنتين على منافستها بشكل شبه كامل ولو من دون فرص حقيقية على المرمى، إلى أن جاء الهدف الثاني، فانطلقت الكرة من ركلة حرة مماثلة للتي جاء منها الهدف الأول، فتنقلت الكرة من ماكسي رودريغيز إلى ميسي إلى رودريغيز الذي رفعها عالية أمام المرمى ارتقى لها البديل بورديسو وحضرها برأسه إلى هيغواين الذي وضعها برأسه أيضا على يمين الحارس جونغ سونغ رونغ وسط صدمة لدى الدفاع.

وبينما كان الحكم يهم بإطلاق صافرة نهاية الشوط الأول، أرسل الحارس سونغ ريونغ كرة عالية إلى المنطقة الأرجنتينية حولها بارك تشو يونغ برأسه إلى مشارف المنطقة لكن المدافع ديميكيليس تباطأ في السيطرة عليها فخطفها لي تشونغ يونغ ووضعها في المرمى في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لحظة خروج الحارس روميرو من مرماه.

وبالنسبة إلى إيقاع الشوط الثاني كان شبيها بالأول، ضغط أرجنتيني وسيطرة على الكرة ومحاولات حثيثة لخلق الفرص التي كادت إحداها تهز الشباك الكورية للمرة الثالثة حين مرر تيفيز كرة إلى دي ماريا في الجهة اليسرى فحضرها الأخير أمام المرمى إلى هيغواين الذي تابعها من مسافة قريبة لكن الحارس أبعدها إلى ركنية.

وحاول مارادونا إضافة الفعالية إلى هجومه بإشراك سيرخيو اغويرو بدلا من تيفيز غير الموفق، وبعد لحظات قليلة فقط وصلت الكرة إلى اغويرو على مشارف المنطقة فمررها إلى الجهة اليسرى حيث يوجد ميسي فسددها الأخير وأبعدها الحارس الكوري بقدمه اليسرى لتصل مجددا إليه فسددها ثانية ارتطمت هذه المرة بالقائم الأيمن وتهيأت أمام هيغواين في الجهة المقابلة للمرمى فوضعها بسهولة من دون أي رقابة.

وأضاف هيغواين الهدف الشخصي الثالث والرابع للأرجنتين بعد أربع دقائق فقط اثر كرة من ميسي إلى الجهة اليسرى حيث المتابع اغويرو فرفعها بإتقان إلى الجهة المقابلة تابعها هيغوان برأسه في الشباك.
XS
SM
MD
LG