Accessibility links

logo-print

السفارة الأميركية: فيلتمان لا يحمل أية سيناريوهات لتشكيل الحكومة الجديدة


قال المتحدث باسم السفارة الأميركية في بغداد فيليب فرين إن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان يسعى إلى حث القيادات "العراقية" على الإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة.

ونفى فرين ما نشرته وسائل أنباء محلية من أنه حمل العديد من المقترحات منها ما يدعو إلى تقاسم رئاسة الوزراء بين "العراقية" و"دولة القانون" أو بحصول المالكي على رئاسة الجمهورية وتكليف علاوي برئاسة الوزراء فيما تكون حصة التحالف الكردستاني رئاسة البرلمان.

وقال فرين في تصريح خص به "راديو سوا": "حسب معلوماتي، السيد فيلتمان لم يحمل أية مقترحات معينة للسياسيين العراقيين وكان يركز على عدم تأخير تشكيل الحكومة وأن أية حكومة جديدة يجب أن تكون شاملة. لا أعتقد أنه اقترح تقاسم السلطة بين أشخاص معينين أو أي سيناريو معين".

فرين أكد على عراقية قرار تشكيل الحكومة الجديدة دون أي تدخل من قبل الإدارة الأميركية، وتابع قائلا: "نحن نحترم سيادة العراق وعلى العراقيين أنفسهم أن يقرروا من يقود البلد في المستقبل. هذا ليس بالدور الأميركي".

ولفت فرين إلى أن فيلتمان التقى العديد من القيادات "العراقية" منذ وصوله يوم الثلاثاء الماضي، لافتا إلى أن "فيلتمان التقى برئيس الوزراء المالكي وإياد علاوي والرئيس طالباني ووزير الخارجية هوشيار زيباري وبعض القادة الآخرين كما التقى بمندوب الأمم المتحدة".

وترى بعض الأوساط السياسية أن أزمة تشكيل الحكومة قد تمتد لفترة أطول ما لم تسع الإدارة الأميركية إلى الدفع باتجاه تشكيلها في ما ترى أوساط أخرى أن الإشكالية ستتجه في النهاية إلى اختيار مرشح تسوية لإنهاء الخلاف بين القوائم الفائزة في الانتخابات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG