Accessibility links

الفرنسي دومينيك يعرب عن خيبة أمله من أداء فريقه أمام المكسيك ويصرح بضآلة فرصة التأهل


أعرب مدرب المنتخب الفرنسي ريمون دومينيك عقب هزيمة فريقه أمام المكسيك بهدفين دون مقابل وتعرضه للخروج المبكر من الدور الأول من نهائيات كأس العالم المقامة حاليا في جنوب أفريقيا، أعرب عن خيبة أمله من أداء الفريق.

يذكر أن فرنسا تحتل المركز الثالث في ترتيب المجموعة الأولى، حيث تملك نقطة واحدة من مباراتين بعد تعادلها في المباراة الأولى مع الأورغواي سلبا، أي أنها لم تسجل أي هدف حتى الآن.

وقال دومينيك الذي بدت على وجهه الصدمة "إنها خيبة أمل كبيرة بالنسبة إلى عشاق الكرة الفرنسية، صراحة لم أقم بتحليل المباراة، لأنني لا زلت تحت وقع الصدمة".

وأوضح دومينيك "لم اتحدث إلى اللاعبين بعد المباراة، يتعين علي ان اجد الكلمات المناسبة لكي أحثهم على بذل جهود إضافية في المباراة الأخيرة ضد جنوب أفريقيا، تبقى أمامنا مباراة، لكن يجب الاعتراف بأن فرصتنا ضئيلة جدا، الأمور لم تعد بأيدينا ونحتاج إلى معجزة، وعندما لا تعود الأمور في يدك، فإنك تجد نفسك في وضع حرج".

واعتبر المدرب بأن الهدف الأول الذي سجله المنتخب المكسيكي جاء من تسلل واضح. وأشار دومينيك إلى أن الخسارة تعتبر فشلا لسياسته في إدارة الجهاز الفني.
وأوضح "لا أملك تفسيرات حول طريقة لعب المنتخب، ولو كنت أملكها لوجدنا حلا لهذه المشكلة، لا شك بأن النية موجودة والرغبة أيضا، لكن دائما هناك شيء لا يسير كما نشتهي، ولا يعمل بطريقة صحيحة".

وقال دومينيك في ختام كلامه إنه على ثقة تامة بأن لاعبي الفريق سيبذلون قصارى جهدهم من أجل كبريائهم في اللقاء المقبل أمام جنوب أفريقيا.

يذكر أن دومينيك سيترك منصبه بعد نهائيات كأس العالم الحالية، وسيحل مكانه مدافع المنتخب السابق لوران بلان.
XS
SM
MD
LG