Accessibility links

إزالة أشجار غابات الأمازون تؤدي إلى الإضرار بالصحة


قال باحثون أميركيون في دراسة نشرت الأربعاء إن إزالة غابات في الأمازون قد يساعد على زيادة البعوض وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع معدلات الإصابة بالملاريا.

ووجد الباحثون ارتفاع حالات الإصابة بالملاريا في مقاطعة بالبرازيل بنسبة 48 بالمئة بعد إزالة 4.2 بالمئة من أشجار الغابات في تلك المنطقة.

وتوضح النتائج التي توصلت إليها الدراسة ونشرت في دورية الإمراض المعدية الناشئة Emerging Infectious Diseases" "وجود علاقة بين قطع الأشجار وزيادة عدد البعوض والعدوى بين البشر.

وقالت الباحثة سارة اولسون من جامعة ويسكونسن "يبدو أن قطع الأشجار احد العوامل الأولية البيئية التي يمكن أن تطلق وباء الملاريا."

ويخشى الخبراء بالفعل من أن قطع أشجار غابات الأمازون بالبرازيل قد يساعد في تحفيز التغير المناخي. والحرائق الكبرى التي يضرمها المزارعون لتمهيد الارض للزراعة هي السبب الرئيسي لازالة الغابات.

وأشارت بعض الإحصائيات نشرت مؤخرا أنه خلال الفترة من عام 1998 وحتى عام 2007 تم إزالة حوالي 19 ألف كيلومتر مربع من الغابات في البرازيل.


وكانت منظمة الصحة العالمية قد ذكرت أن الملاريا التي تنتج عن طفيل ينقله البعوض تقتل حوالي 860 ألف شخص سنويا على مستوى العالم. وتوجد حوالي 500 ألف حالة إصابة بالملاريا سنويا في البرازيل.
XS
SM
MD
LG