Accessibility links

عقوبات أوروبية جديدة على إيران وطهران تؤكد اكتفاءها الذاتي من تصنيع الأسلحة الثقيلة


قرر قادة الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على إيران أقسى من تلك التي قررتها الأمم المتحدة وتستهدف خصوصا قطاع تكرير النفط، الأمر الذي أثار استياء روسيا.

واستعرض القادة الأوروبيون، الذين عقدوا قمة في بروكسل، سلسلة من القطاعات التي سيتخذ الاتحاد الأوروبي بحقها تدابير جديدة لمعاقبة طهران على عدم تعاونها في ما يتعلق ببرنامجها النووي المدني الذي تشتبه الدول الكبرى في أنه غطاء لطموحات عسكرية.

ويريد الاتحاد الأوروبي حظر الاستثمارات الجديدة وعمليات نقل التكنولوجيا والتجهيزات والخدمات في قطاعي النفط والغاز، لا سيما تلك المرتبطة بتقنيات تكرير النفط وتسييل الغاز. وفي قطاع التجارة، ستركز الإجراءات خصوصا على المنتجات الحساسة التي يمكن تحويلها لأغراض عسكرية، وعلى قيود إضافية في مجال التأمين على التعاملات التجارية.

ويقترح الأوروبيون أيضا، انسجاما مع ما تدعو إليه الأمم المتحدة، فرض عقوبات على الشركة الإيرانية للنقل البحري و توسيع لائحة الأشخاص الذين تطالهم عقوبة تجميد الأصول أو حظر منح عناصر الحرس الثوري تأشيرات دخول إلى دول الاتحاد.

وتشمل أيضا لائحة العقوبات الأوروبية قطاع الشحن الجوي، وتجميد أصول مصارف إيرانية وفرض قيود في قطاعي البنوك والتأمين.

وسيقوم وزراء الخارجية الأوروبيون بتحديد تفاصيل هذه الإجراءات في نهاية الشهر المقبل.

طهران تؤكد اكتفاءها الذاتي في مجال تصنيع الأسلحة الثقيلة

من جانبه، أكد وزير الدفاع الإيراني الجنرال أحمد وحيدي أن بلاده لن تتأثر بالعقوبات المفروضة على مبيعات الأسلحة التي نص عليها قرار مجلس الأمن الدولي الأخير رقم 1929.

ويمنع القرار المشار بشكل خاص بيع إيران ثمانية أنواع جديدة من الأسلحة الثقيلة وتشمل الدبابات والآليات العسكرية والطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة والمروحيات والسفن الحربية والصواريخ وأنظمتها.

إلا أن وحيدي قال في تصريحات نقلتها وكالة فارس للأنباء أن إيران تتمتع باكتفاء ذاتي فيما يتعلق بتصنيع هذه الأنواع من الأسلحة بل ويمكن أن تصدرها.

يذكر أن الجنرال وحيدي مستهدف شخصيا بالعقوبات الإضافية التي أعلنتها الولايات المتحدة الأربعاء ضد هيئات وشركات أو مسؤولين إيرانيين مرتبطين بالبرنامج النووي والصاروخي الإيراني.

موسكو تنتقد فرض عقوبات إضافية ضد إيران

من جانب آخر، ذكرت وكالة أنباء انترفاكس الروسية أن موسكو انتقدت بشدة عزم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي فرض عقوبات إضافية ضد إيران.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إن روسيا تشعر بخيبة أمل من العقوبات الأحادية الجانب الأميركية والأوروبية ضد إيران. ونقلت الوكالة عن ريابكوف تحذيره من أن هذه العقوبات قد تؤثر على التعاون بشأن الأزمة النووية وأنها محاولة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لتخطي سلطات مجلس الأمن الذي أقر بالفعل حزمة جديدة من العقوبات على إيران الأسبوع الماضي.
XS
SM
MD
LG