Accessibility links

إسرائيل تخفف الحصار عن غزة وعريقات يدعو إلى رفعه نهائيا


وافق مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر على تخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة بحيث يتم السماح لعدد أكبر من السلع بدخول القطاع.

وقال مارك ريغيف المتحدث باسم الحكومة "اتخذت الحكومة الإسرائيلية قرارات لتسهيل النظام الذي يتم بموجبِه دخول السلع المدنية إلى قطاع غزة، وزيادة أنواع المواد اللازمة لإقامة مشاريع في غزة تحت إشراف دولي. غير أنه ينبغي علينا بطبيعة الحال الاحتفاظ بالإجراءات الأمنية التي تحول دون استيراد الأسلحة والمواد العسكرية الأخرى التي يمكن أن تساهم في تعزيز قوة حركة حماس العسكرية".

وقد أعربت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين عن ارتياحٍ مشوب بالحذر لهذا القرار.

وقال جون غينغ رئيس الوكالة في غزة "لقد مرت حتى الآن نحو أربع سنوات على هذا الوضع غير القانوني وغير الإنساني، وما سمعته يبعث على الأمل، غير أنني أنتظر تطبيقه بصورة عملية".

من الجانب الفلسطيني، قال صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية إن الفلسطينيين يريدون أكثر من ذلك.

وأضاف "ليس هناك شيء اسمه تخفيف الحصار، ويجب رفع هذا الحصار بصورة تامة وكاملة. إنه عقوبة جماعية مفروضة على مليون ونصف مليون شخص يعيشون في غزة، وليس له أي بعد سياسي أو أمني".

هذا ورحب البيت الأبيض بالخطوة الإسرائيلية معتبرا إياها "خطوة في الاتجاه الصحيح".

في حين وصفها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالمشجعة، معربا في الوقت عينه عن أمله في تغيير جذري في الموقف الإسرائيلي.

يشار إلى أن بيان الحكومة الإسرائيلية لم يتضمن إشارة إلى تخفيف القيود المفروضة على التصدير من قطاع غزة أو استيراد المواد الخام اللازمة للصناعة.

XS
SM
MD
LG