Accessibility links

كلينتون: معاهدة تخفيض الأسلحة الإستراتيجية مع روسيا لن تقيد الخطط الدفاعية الأميركية


أبلغت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أعضاء لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الخميس بأن معاهدة تخفيض الأسلحة الإستراتيجية مع روسيا لن تقيد خطط الدفاع الأميركية الصاروخية.

وتحتاج حكومة الرئيس باراك أوباما إلى ثمانية أصوات من المشرعين الجمهوريين في مجلس الشيوخ للحصول على أغلبية الثلثين المطلوبة للتصديق على المعاهدة.

وكان الرئيسان الأميركي أوباما والروسي ديمتري ميدفيديف قد وقعا على المعاهدة في أبريل/نيسان الماضي.

غير أن المشرعين الجمهوريين أعربوا عن عدم ارتياحهم لتعليقات مسؤولين روس صدرت بعد توقيع المعاهدة على الخطط الدفاعية الصاروخية الأميركية الموجهة ضد إيران وكوريا الشمالية.

وألمح المسؤولون الروس إلى أن برنامجا أميركيا موسعا قد يحمل روسيا على التخلي عن المعاهدة.

وقال عضو لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ السناتور الجمهوري جون ماكين إنه يجب عدم السماح لروسيا بتحديد الإستراتيجية الأميركية الدفاعية.

وأضاف "إن أي فكرة لنقض روسي لقراراتنا الخاصة بنظامنا الدفاعي الصاروخي أمر مرفوض، ويجب علينا أن نعارض أي محاولة من جانب أي حكومة لعمل ذلك".

غير أن كلينتون أبلغت ماكين بأن روسيا ظلت تعترض على خطط الدفاع الأميركية الصاروخية منذ بداية محادثات السيطرة على الأسلحة خلال الحرب الباردة، مضيفة أن التعليقات التي تصدر عن مسؤولين روس لن تغير التزامهم بالمعاهدة.

وقالت "إن روسيا كما قال رئيس اللجنة، أصدرت بيانا أحاديا تعرب فيه عن وجهة نظرها. ولكنها وجهة نظر لا يتفق عليها. فهذا ليس ضمن المعاهدة. وإنما هو شبيه ببيان صحافي، ونحن لسنا ملزمين به، بأي حال من الأحول".

وقد انضم إلى كلينتون خلال الجلسة كل من وزير الدفاع روبرت غيتس ورئيس هيئة الأركان المشتركة الأدميرال مايك مولن الذي قال إن المعاهدة تحظى بالدعم الكامل من جانب القوات المسلحة الأميركية.

وأضاف أن مصادقة سريعة عليها أمر مهم لاستعادة العمل بإجراءات التحقق التي توقفت منذ انتهاء مفعول المعاهدة السابقة في ديسمبر/كانون أول الماضي.

وقال "نحن الآن في شهرنا السابع بدون معاهدة مع الروس. وأعيد التشديد على ما قاله الوزير غيتس، وهو أنني أرى أننا سنكون أفضل حالا بوجود المعاهدة أكثر من عدم وجودها".

يذكر أنه ما زال يتعين على البرلمان الروسي التصديق على المعاهدة.

XS
SM
MD
LG