Accessibility links

قلق في كركوك من استمرار أزمة تشكيل الحكومة


أعربت شخصيات سياسية في كركوك عن قلقها من أن يمتد السقف الزمني للجلسة البرلمانية الأولى لأكثر من 30 يوما على غرار البرلمان السابق الذي امتدت جلسته الأولى لنحو 40 يوما.

وفي هذا الشأن، قال عضو قائمة "العراقية" عمر الجبوري لـ"راديو سوا": "دون شك لا يستطيع أحد أن يحدد المدة الكافية لحسم مثل هذا الأمر، وبالتأكيد نواجه أزمة سياسية تدور حول موضوع دستوري وقانوني عجزت الجهات المعنية من معالجته بسبب إصرار البعض بالاحتفاظ بالسلطة أو إعطائها مفهوما وكأنها (السلطة) تعود لجهة ما أو منطقة معينة".

ووصف رئيس الحزب الوطني التركماني جمال شان إطالة أمد الجلسة بالأمر الخاطئ حسب تعبيره: "حتى لو كان هذا الأمر قانونيا أو دستوريا ليس كل ما ورد في الدستور يكون صحيحا وإنما إطالة أمد الجلسة هو عمل خاطئ وبقاء الجلسة مفتوحة يضيف مشكلة جديدة إلى المشاكل التي نعاني منها في تأخير تشكيل الحكومة".

وشدد عضو التحالف الكردستاني نجم الدين كريم على ضرورة حسم منصب رئاسة الجمهورية خلال 30 يوما من انعقاد الجلسة الأولى: "لأنه حسب الدستور يجب الانتهاء من هذا الأمر، وأنا أتوقع أن تكون الخطوة القادمة هي انتخاب رئيس الجمهورية خلال الـ30 يوما من تأريخ الاجتماع الأول حيث إن جميع الكتل الرئيسة متفقة على أن يتولى الرئيس الحالي جلال الطالباني هذا المنصب أما الرئاسات الأخرى إذا تم الاتفاق عليها سوف تحسم الأمر، أما إذا لم يتم الاتفاق فمدة الجلسة من المحتمل أن تتجاوز الـ 30 يوما "

يشار إلى أن البرلمان كان قد عقد أولى جلساته الاثنين الماضي حيث خصصت لأداء اليمين القانوني للأعضاء وتركت مفتوحة لحين الاتفاق على الرئاسات الثلاث.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG