Accessibility links

جدل حول صحة الأنباء عن تنامي عمليات الاتجار بالبشر في العراق


تصاعدت في السنتين الأخيرتين الأنباء عن تنامي عمليات الاتجار بالبشر في العراق، أو بما اتفق على تسميته بالرقيق الأبيض دون أن يتم اتخاذ إجراءات حازمة ضد مرتكبيها، الأمر الذي وصفته قالت الناشطة بحقوق الإنسان الدكتورة بشرى العبيدي بالقصور في قانون العقوبات، لعدم تضمينه عقوبات رادعة ضد مرتكبي جرائم الاتجار بالبشر.

وانتقدت العبيدي في الوقت نفسه لجوء القضاة إلى اعتماد النصوص الخاصة بالخطف والاحتيال في مثل هذه الحالات.

وأشارت الخبيرة القانونية والناشطة في قضايا المرأة والطفل أزهار الشعرباف إلى أنها لم تتمكن قبل ثلاث سنوات من تشكيل لجنة لتقصي الحقائق، بعد أن رفض السفير العراقي في إسبانيا وقوع مثل هذه الجرائم بحق عدد من النساء العراقيات هناك، رغم انتشار الأخبار عن تناميها.

إلى ذلك حذر التقرير السنوي الأخير الصادر الأسبوع الجاري عن منظمة الأمم المتحدة من ظاهرة انتشار عمليات الاتجار بالبشر، خاصة فيما يتعلق بالنساء والأطفال، داعياً حكومات دول العالم كافة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد منها أو إيقافها كجزء من تعهداتها في حماية حقوق الإنسان.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG