Accessibility links

ازدياد استضافة اللاجئين العراقيين عبر العالم وواشنطن تؤكد على ضرورة تهيئة الأجواء لعودتهم إلى ديارهم


أعلن المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس أن عدد اللاجئين العراقيين الذين تمت الموافقة على استقبالهم في بلد ثالث بلغ 100 ألف لاجئ منذ عام 2007.

وأشار بيان صادر عن مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن 3500 عراقي غادروا المنطقة إلى بلد ثالث هذا العام.

وعبر غوتيريس الذي يقوم بزيارة إلى سوريا تستمر ثلاثة أيام، عن ارتياحه لهذه النتيجة التي وصفها بالإنجاز الكبير.

وأشار البيان إلى أن إجراءات التحقق الأمني والفترة الطويلة التي استغرقتها الدول في بذل جهودها لوضع أنظمة التوطين أخّرت كثيرا ترحيل اللاجئين إلى موطنهم الجديد.

وبلغ معدل الطلبات التي وافقت عليها الدول المضيفة 80 بالمئة من بين الطلبات التي قدمتها الوكالة، كانت حصة الولايات المتحدة منها 76 بالمئة.

ويحتل العراقيون المرتبة الثانية من حيث عدد اللاجئين في العالم إذ حصل مليون و800 ألف منهم على اللجوء في سوريا والأردن ولبنان ومصر وتركيا.

واشنطن: حل قضية اللاجئين ليس في إعادة توطينهم
من جانبها، أكدت الولايات المتحدة أن حل قضية اللاجئين والنازحين العراقيين تكمن في تهيئة الأجواء التي تسمح بعودتهم إلى ديارهم وليس في إعادة توطينهم في دول أخرى.

وأوضحت مصادر الخارجية الأميركية أنها تجري اتصالات مكثفة مع الحكومة العراقية والمؤسسات الدولية المعنية لتحقيق هذا الهدف.

مراسل "راديو سوا" سمير نادر والتفاصيل من واشنطن:
XS
SM
MD
LG