Accessibility links

استمرار الجهود الدولية لتقديم المساعدات الإنسانية لضحايا العنف العرقي في قرغيزستان


اكتسبت الجهود الدولية لمساعدة مئات الآلاف من النازحين بسبب العنف العرقي في قرغيزستان زخما جديدا، بعد إعلان الأمم المتحدة عن إطلاق رحلات جوية تحمل مواد إغاثة في الأيام القليلة القادمة.

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر كريستيان كاردون إن زملاءه بدأوا في تسليم المياه لحوالي 15 ألفا من ضحايا العنف العرقي في مدينة اوش الجنوبية وأضاف:

"شرعنا اليوم أيضا في توزيع الأغذية على اللاجئين في تخوم مدينة أوش".

وتقول مفوضية الأمم المتحدة للاجئين إن قرابة 300 ألف شخص أجبروا على النزوح داخل قرغيزستان بينما لجأ 100 ألف آخرين إلى مناطق في أوزبكستان المجاورة.

وأكد المتحدث باسم مفوضية اللاجئين أندري ماهيتشيك عزم المفوضية على مواصلة جهودها الإنسانية لمساعدة النازحين وتقديم المواد الضرورية لهم وأضاف: "ستصل طائرتا بضائع من طراز اليوشين 76 تحملان 80 طنا من مواد الإغاثة إلى أوش في جنوب قرغيزستان. وهناك فريق مساعدة لتلبية الحاجات الأساسية لقرابة 15 ألف شخص".

وستحمل الطائرة الأولى 800 خيمة ومن المقرر أن تصل أوش يوم السبت. أما الثانية فستصل الأحد".

ويقول برنامج الأغذية العالمي إن هناك نقصا في إمدادات الطعام والغاز. وتعاني عدة أحياء من انقطاع في الكهرباء. ويساهم تردي الوضع الأمني في إعاقة توصيل مواد الإغاثة لمن يحتاجونها.

XS
SM
MD
LG