Accessibility links

logo-print

عباس يدعو ميتشل إلى الضغط على إسرائيل لرفع الحصار عن غزة


حث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس واشنطن على ممارسة الضغط على إسرائيل من أجل رفع الحصار عن قطاع غزة، وذلك خلال لقائه المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل في رام الله.

وأعلن الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إثر مباحثات عباس وميتشل، أن رئيس السلطة الفلسطينية شدد خلال الاجتماع على الحاجة إلى استمرار الجهود الأميركية لإنهاء الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة.

وأكد أبو ردينة أن رفع الحصار سيكون في صالح استئناف المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين التي توقفت بين الطرفين، على أثر الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة في ديسمبر/كانون الأول 2008 والتي دامت 22 يوما.

عريقات: عباس طالب بإيصال بضائع إلى القطاع

من جهته، قال صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية خلال مؤتمر صحافي عقب اللقاء إن عباس دعا خلال لقائه ميتشل إلى تحقيق مجموعة من النقاط الأساسية وأبرزها تلبية الحاجات الأساسية الكاملة لأبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقال عريقات إن عباس ندد بالحصار، واصفا إياه بأنه "عقاب جماعي" ضد سكان القطاع الذين يبلغون 1.5 مليون شخص.

وأكد عريقات أن عباس طالب بإيصال بضائع قطاع غزة إلى الضفة الغربية وبالعكس، داعيا الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي لبذل كل جهد ممكن من أجل تحقيق ذلك.

وقال "هناك 6 معابر رئيسية بين قطاع غزة وإسرائيل يجب أن تفتح، وتعمل بالكامل".

وأشار عريقات إلى أن عباس قال لميتشل "إن أكثر من 36 ألف شاحنة محملة بالبضائع دخلت قطاع غزة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2007، بينما دخل 3600 شاحنة في الأشهر الأولى من عام 2010.

وأشار عريقات إلى أن المسألة لا تتعلق فقط بالتخفيف من الحصار، حيث أن عباس يريد أن يصل قطاع غزة 100 بالمئة من حاجاته، أي رفع شامل للحصار.

وأكد عريقات أن عباس وميتشل اتفقا على استمرار الحديث مع الإدارة الأميركية وهناك حوار مع الاتحاد الأوروبي، ومع الجميع حول هذه المسألة.

وحول قضية الاستيطان، قال عريقات إن عباس أثار مع ميتشل قضية تأكيد الجانب الإسرائيلي على بناء 1600 وحدة استيطانية في مستوطنة راموت شالوم في القدس الشرقية، وأوضح أن ميتشل أكد أن الالتزام الذي أعطي للجانب الفلسطيني بعدم البناء في المستوطنات ما زال قائما ولم يتغير.

وكان ميتشل قد وصل الجمعة إلى رام الله لإجراء مباحثات مع المسؤولين الفلسطينيين.

وكان ميتشل قد اجتمع الخميس برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وتباحث معه بشأن إحياء عملية السلام على أن يزور مصر اليوم السبت لإجراء مباحثات مع المسؤولين فيها.

يذكر أن إسرائيل وافقت الخميس على تخفيف الحصار الذي تفرضه على غزة منذ ثلاث سنوات بعد استيلاء حركة حماس على الحكم في القطاع.

XS
SM
MD
LG