Accessibility links

إسرائيل تؤكد تمسكها بحقها في وقف سفن متوجهة إلى غزة وتطالب لبنان بمنعها


أكدت إسرائيل أنها تتمسك بحقها في اللجوء إلى جميع السبل المتاحة لوقف السفن المحملة بالمساعدات والتي من المنتظر أن تنطلق من لبنان قريبا لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة، كما طالبت الحكومة اللبنانية بمنع تلك السفن من التوجه إلى القطاع.

وسلمت مندوبة إسرائيل الدائمة لدى الأمم المتحدة غابريلا شاليف أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون رسالة أبلغته فيها أن إسرائيل تحتفظ بحقها في وقف السفن التي تعتزم الإبحار من لبنان.

وقالت شاليف إن بلادها تشك في الهدف الحقيقي لهذه القافلة التي أعلن المشرفون عليها أنهم يحاولون إيصال المساعدات إلى سكان غزة.

"صلة حزب الله"

وأضافت شاليف أن المنظمين قالوا إنهم يريدون أن يصبحوا "شهداء" وأن هناك "صلة محتملة" بحزب الله الذي دعا زعيمه حسن نصر الله اللبنانيين إلى المشاركة في مثل هذه الأساطيل.

وقالت شاليف "ونتيجة لذلك لا يمكن لإسرائيل أن تستبعد احتمال أن يتم تهريب إرهابيين أو أسلحة على متن تلك السفن المعنية".

وأشارت شاليف إلى وجود آليات ملائمة لإرسال المساعدات إلى غزة ودعت لبنان إلى إظهار المسؤولية ومنع هذه السفن من المغادرة إلى قطاع غزة.

وتحضر مجموعة من حوالي 50 امرأة، بينهن نحو 30 لبنانية، بالذهاب من لبنان إلى غزة على متن سفينة محملة بالمساعدات الإنسانية أطلق عليها اسم "مريم"، من دون أن يعلن حتى الساعة عن موعد إبحارها.

وقد حذر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الخميس لبنان من أنه سيكون مسؤولا عن أي سفينة تبحر من مرافئه باتجاه قطاع غزة، بينما حذر مسؤول إسرائيلي كبير الثلاثاء من أن بلاده ستحمل لبنان المسؤولية كاملة في حال كان حزب الله على علاقة بسفينة المساعدات التي تنوي كسر الحصار.

XS
SM
MD
LG