Accessibility links

logo-print

مقتل ستة أشخاص في هجوم على مبنى للمخابرات اليمنية في عدن


هاجم مسلحون مبنى للمخابرات اليمنية في مدينة عدن، واشتبكوا مع حراس المبنى في قتال استمر أكثر من ساعة، حسبما أفادت وكالة رويترز في نبأ عاجل لها.

وقال مراسل "راديو سوا" عرفات مدابش إن المعلومات الأولية أفادت بأن ستة قتلى على الأقل سقطوا في الهجوم الذي استهدف السبت مبنى جهاز الأمن السياسي-المخابرات.

وقال شهود عيان لإذاعتنا إن المهاجمين كانوا يرتدون زيا عسكريا وأنهم استخدموا القنابل والأسلحة الرشاشة لاقتحام المبنى الواقع في حي التواهي أحد أقدم أحياء مدينة عدن حاضرة جنوب اليمن.

وأوضحت مصادر لوكالة الصحافة الفرنسية أن المهاجمين تمكنوا من اقتحام المبنى وإخراج معتقلين كانوا في داخله. وقالت مصادر محلية للوكالة إن المعتقلين الذين تم تحريرهم، ولم يتم تحديد عددهم، يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة.

فيما لفتت وكالة رويترز إلى أن أعمدة الدخان شوهدت وهي تتصاعد من المنطقة التي يقع فيها أيضا مبنى التلفزيون الحكومي.

ولم يصدر على الفور أي تعليق عن الهجوم الذي يعتقد أنه يحمل بصمات تنظيم القاعدة الذي هاجم السفارة الأميركية في صنعاء قبل أكثر من عامين بطريقة مماثلة، ولكن ليس لإطلاق سراح معتقلين كما هو الحال مع هجوم عدن.

وأصدر التنظيم بيانا وزع السبت تعهد فيه "بإشعال الأرض" تحت نظام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

كما حرض البيان قبائل منطقة مأرب الشرقية على الوقوف في وجه الحكومة.

XS
SM
MD
LG