Accessibility links

تراجع تأييد الأحزاب السياسية الكردية بين أوساط الشباب وفقا لاستطلاع للرأي


أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد كردستان للقضايا السياسية في صفوف الشباب بان اهتمام السلطات السياسية في إقليم كردستان بقضايا الشباب، متواضع ولا يرقى إلى المستوى المطلوب وأن هناك حالة من البعد بين الجانبين.

وفي هذا السياق قال هيمن ميراني رئيس معهد كردستان للقضايا السياسية في تصريح لـ"راديو سوا" إن هذه الأرقام هي ضمن الجزء السياسي من الاستطلاع الذي أجراه معهد كردستان للقضايا السياسية بين صفوف الشباب في إقليم كردستان والسؤال الأول من الاستطلاع يتعلق بموقع الأحزاب السياسية داخل الإقليم بين صفوف الشباب حيث سألنا أي من الأحزاب الكردية يهتم أكثر بشؤون الشباب في إقليم كردستان وجاءت النتيجة كالآتي الحزب الديمقراطي الكردستاني في المرتبة الأولى بنسبة 35,94 بالمائة وحركة التغيير في المرتبة الثانية 17,87 بالمائة والاتحاد الوطني الكردستاني في المرتبة الثالثة بنسبة 9,54 بالمائة والاتحاد الإسلامي 3,96 بالمائة والجماعة الإسلامية 1,62 بالمائة.

وأكد ميراني أن الاستطلاع أظهر أيضا أن نسبة 28,22 بالمائة من الشباب لا يثقون بالسلطة السياسية، ومضى إلى القول : وسألنا ما مدى ثقتك بالسلطات الحكومية في إقليم كردستان وكانت النتيجة أن نسبة الذين يثقون كثيرا هي 14,11 بالمائة ونسبة إلى حد ما كانت 30,56 بالمائة ونسبة الذين يثقون قليلا بالسلطة الحكومية كانت 27,11 بالمائة وبلغت نسبة الذين لا يثقون بالسلطة 28,22 بالمائة.

ويرى المراقبون بأن جزءا من المسؤولية تقع على عاتق الشباب أنفسهم في المشاركة في ميادين الحياة ومنها الشؤون السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

تفاصيل الاستطلاع في تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG