Accessibility links

أوباما ينتقد الجمهوريين لعرقلة مشروع قرار مساعدة ضحايا التسرب النفطي في خليج المكسيك


قال الرئيس باراك أوباما إنه يتعين على الأقلية الجمهورية في الكونغرس وقف عرقلة إجازة تشريع من شأنه أن يساعد العاطلين عن العمل وضحايا التسرب النفطي في خليج المكسيك.

ففي خطابه الأسبوعي شن أوباما هجوما عنيفا على الجمهوريين لعرقلة إجازة تشريع يطيل فترة تلقي مساعدة مالية لملايين الأميركيين المتوقفين عن العمل.

وأضاف "أدرك أننا مقبلون على الموسم السياسي في واشنطن. ولكن وضع العقد المستعصية كإستراتيجية سياسية شيء مدمر للبلاد.

وسواء كنا ديموقراطيين أو جمهوريين فان لدينا التزاماً يتجاوز الاهتمام بالانتخابات المقبلة. لذا فانه يحدوني الأمل في أنه عندما يعود الكونغرس إلى الانعقاد الأسبوع المقبل أن يفعل ذلك بروح توفيقية وتعاونية عظيمة. فأميركا ستراقب."

وقد تعذر إجازة مشروع القانون بعد أن فشل الديموقراطيون في الحصول على الأصوات الكافية الخميس لوقف النقاش حوله.

ويؤيد الجمهوريون العديد من بنود التشريع ولكنهم يرغبون في إجراء تعديل عليه لتخفيف تأثيره على العجز في الميزانية.

وقال أوباما إن الجمهوريين يعيقون إجازة مشروع قرار يوفر مساعدة مالية لحكومات الولايات التي تواجه مشكلات، ويطيل فترة منح إعفاء ضريبي للراغبين في شراء منزل لأول مرة ويخفف الضرائب من اجل الإبقاء على وظائف الأبحاث والتنمية داخل الولايات المتحدة.

وانتقد أوباما الجمهوريين أيضا على عرقلة إجازة مشروع قرار من شأنه أن يلغي وضع حدود لمسؤولية التكاليف المالية التي تتحملها شركات النفط.

وقال "يحدد القانون في الوقت الراهن سقفا قدره 75 مليون دولار لما يجب أن تدفعه شركات النفط للأسر وقطاعات الأعمال الصغيرة التي تعاني من خسائر اقتصادية نتيجة بقعة زيت مثل تلك التي نشاهدها في ساحل الخليج. فيجب إلغاء ذلك السقف. لكن الزعماء الجمهوريين لا يسمحون حتى بمجرد إجراء نقاش حوله أو تصويت عليه."

وفي رد الحزب الجمهوري على خطاب الرئيس أوباما، قال السناتور الجمهوري روجر ويكر من ولاية مسيسبي الواقعة على الخليج، إن أوباما كان بطيئا في وضع تسرب النفط في مقدمة أولوياته.

وأضاف "لقد كان بطيئا في الاستماع إلى زعماء الولايات والقادة المحليين. وبطيئا في إرسال آلات التنظيف والتنقية إلى الخليج، وبطيئا في إدراك مدى خطورة هذه الأزمة. وبطيئا في تولي زمام المسؤولية لمعالجتها."

يذكر أنه مضى شهران الآن على انفجار منصة استخراج النفط من المياه العميقة التابعة لشركة النفط البريطانية، مما أسفر عن مقتل سبعة من العمال واستمرار تدفق النفط بكميات كبيرة في خليج المكسيك.
XS
SM
MD
LG