Accessibility links

وفاة خمسة أشخاص نتيجة الإصابة بالسعال الديكي في ولاية كاليفورنيا


حذرت السلطات الصحية في ولاية كاليفورنيا من تزايد ملحوظ في الإصابة بالسعال الديكي، الذي يعتقد أنه أودى بحياة خمسة أشخاص بالولاية مؤخراً.

وأشار الناطق باسم وزارة الصحة، آلن لوندين، إلى تضاعف إصابات المرض، والذي ترتفع حالات الإصابة به عادة خلال شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول، ويظهر بصفة دورية كل خمسة أعوام.

وأضاف لوندين قائلاً: "ارتفعت الإصابات ثلاثة أضعاف الحالات المتوقعة في مثل هذا الوقت من السنة."

وأوضح مختصون أن ذروة تفشي المرض السابقة وقعت بكاليفورنيا، عام 2005، بأكثر من 3182 حالة أدت إلى دخول ما يزيد عن 574 شخصا للمستشفيات، توفي منهم سبعة أشخاص.

والسعال الديكي، هو الأكثر شيوعا بين الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاح، ورغم تلقي الأطفال لخمس جرعات من لقاح (DTAP) للحماية من المرض، إلا أنها لا توفر حصانة مدى الحياة.

فبالإضافة إلى الجرعات الخمس التي يتلقاها الأطفال قبيل الالتحاق برياض الأطفال، يوصى الأطباء بجرعات منشطة للفترة ما بين 11 عاماً و18 عاماً، وللأشخاص الذين هم على اتصال وثيق مع الأطفال.

وقال، مارك هورتون، مدير إدارة الصحة العامة في كاليفورنيا، إن "التطعيم من السعال الديكي لا يبدأ إلا بعد بلوغ الطفل شهرين، والرضع ليس في مأمن تماما حتى بعد الشهر السادس، لذلك فإن السبيل الوحيد لحماية الأطفال الصغار هو أن نفعل كل ما في وسعنا للحد من تعرضهم للمرض."وأستطرد: "وهذا يعني ضمان تطعيم والديهم والقائمين على رعايتهم."

وقد أظهرت دراسات سابقة أن نصف الأطفال يصابون بالسعال الديكي بانتقال العدوى من آبائهم ، والأمهات بصفة خاصة.

ويجوز تلقيح المرأة قبل الحمل وأثناء الحمل، أو بعد الولادة، ويوصى الأطباء بتطعيم الآباء قبل ولادة طفلهما.

والسعال الديكي هو مرض جرثومي إنتاني، وينجم عن الإصابة بجرثومة السعال الديكي، وتسمى "الوتديات الخناقية" (bordetella Pertussis)، ومن أعراضه سيلان الأنف والسعال السريع.
XS
SM
MD
LG