Accessibility links

زيباري: هجمات تركيا داخل الأراضي العراقية انتهاك لسيادة العراق


قال وزير الخارجية هوشيار زيباري إن هجمات الجيش التركي داخل الأراضي العراقية تعد انتهاكا لسيادة العراق واستقلاله.

ودعا زيباري الحكومة التركية إلى العودة إلى الوسائل السياسية التي من شأنها وقف الأعمال المسلحة التي يقوم بها المتمردون الأكراد. وقال في حديث لوكالة الأنباء الفرنسية إن العراق لا يساند الهجمات المسلحة التي ينفذها حزب العمال الكردستاني، لكن الغارات التركية ليست ملائمة لمعالجة هذه المسألة.

وأشار زيباري إلى أن التصعيد التركي جاء ليختبر إرادة الحكومة العراقية وقدرتها على ملء الفراغ عند انسحاب القوات الأميركية من البلاد بحلول أيلول سبتمبر المقبل، وأكد أن حكومة بغداد قادرة على تحمل مسؤولياتها.

وعلى الرغم من قوله إن تلك الغارات من شأنها أن تؤثر سلبا على العلاقات بين بغداد وأنقرة، إلا أن زيباري شدد على أن العلاقات بين البلدين قائمة على الاحترام المتبادل.

وكانت مقاتلات تركية قد شنت غارة جوية استهدفت سبع قرى داخل الأراضي العراقية مساء السبت، حسبما نقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عن مسؤول في قرية سوران الكردية.

وقالت مصادر محلية إن فتاة قتلت وأصيب أحد أخوانها ووالدتها بجراح جراء القصف التركي الذي استمر نحو 90 دقيقة.

وفي أنقرة، دعا الرئيس التركي عبدالله غول كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين إلى اجتماع صباح الاثنين لمناقشة التصعيد في هجمات حزب العمال الكردستاني، في حين وعد رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بعدم السماح لجر بلاده في دوامة من العنف، حسبما ذكرت وكالة أنباء الاناضول.

وكان متمردون من حزب العمال الكردستاني قد هاجموا مركزا عسكريا أماميا قرب الحدود العراقية صباح السبت مما أدى إلى اندلاع اشتباكات اسفرت عن مقتل تسعة جنود واثني عشر متمردا على الأقل، وإصابة ثلاثة عشر جنديا بجراح، حسب الجيش التركي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني في إقليم كردستان قوله في وقت لاحق إن قوة تركية توغلت في شمال العراق بعمق عشرة كيلومترات في محافظة أربيل مساء أمس.

وقال المسؤول إن أربعة أشخاص قتلوا أثناء هذا التوغل في جبال قنديل حيث توجد قواعد لحزب العمال الكردستاني، لكنه لم يوضح ما إذا كان الضحايا من المدنيين أو المتمردين.

غير أن المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان نفى توغل الجيش التركي داخل الأراضي العراقية.

مراسل "راديو سوا" خوشناف جميل والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG