Accessibility links

ايتو يعترف: خروج الكاميرون أكبر خيبة أمل في مسيرتي


ودع منتخب الكاميرون مونديال جنوب أفريقيا بعد خسارته مباراته الثانية في الدور الأول أمام الدنمارك بهدف مقابل هدفين على ملعب لوفتوس فيرسفيلد في بريتوريا.

واعترف قائد المنتخب صامويل ايتو بأن الخروج من الدور الأول لمونديال 2010 يعتبر "أكبر خيبة أمل" في مسيرته، رغم أنه خطط طوال الموسم لتقديم أفضل مستوى في هذه النهائيات.

وأضاف نجم "الأسود غير المروضة" الذي أصبح أول منتخب يخرج رسميا من النهائيات الحالية: "ستنتهي المغامرة بعد خمسة أيام مع الكثير من الأسف، لكنني قدمت كل ما في وسعي، كل الطاقة المتواجدة في قدماي وقلبي".

وفقدت الكاميرون آمالها بعد خسارتها أمام اليابان بهدف نظيف والدنمارك بهدف مقابل هدفين في المجموعة التي تتصدرها هولندا بست نقاط من مباراتين، وكانت أول المتأهلين إلى الدور الثاني، وانحصرت البطاقة الثانية بين اليابان والدنمارك.

ويصر إيتو، المتوج بثلاثية تاريخية مع انتر ميلان الايطالي في الموسم المنصرم، على المحافظة على كرامة الشعب الكاميروني عند انتهاء المسابقة رغم صعوبة الموقف، عندما يخوض مباراته الأخيرة أمام هولندا يوم الخميس المقبل في كيب تاون.

ورفض ايتو الذي كان يسعى إلى تكرار انجاز 1990 عندما تأهلت الكاميرون إلى ربع النهائي، إلقاء اللوم وسبب الخروج على أحد: "الأخطاء تحصل حتى عندما تفوز، حصلت أخطاء في المباراة الأولى وهذا المساء أيضا".

ولم يذكر نجم برشلونة الأسباني سابقا اسم المدرب الفرنسي بول لوغوين الذي انتقد كثير بعد خسارة اليابان، وتردد انه عانى خلافات كثيرة مع بعض اللاعبين.

XS
SM
MD
LG