Accessibility links

لاعبو منتخب فرنسا يرفضون التدريب احتجاجا على استبعاد زميلهم انيلكا


أعلن ريمون دومينيك مدرب منتخب فرنسا لكرة القدم المشارك في مونديال جنوب أفريقيا في بيان أمام الصحافيين الأحد رفض اللاعبين إجراء الحصة التدريبية المقررة، احتجاجا على استبعاد زميلهم نيكولا انيكا من صفوف الفريق.

وجاء في البيان أن جميع لاعبي المنتخب الفرنسي من دون استثناء يرغبون في تأكيد رفضهم لقرار الاتحاد الفرنسي بطرد نيكولا انيلكا.

وأضاف البيان "نأسف للحادث الذي حصل بين شوطي المباراة التي جمعت المكسيك وفرنسا، ونأسف أيضا لتسريب الحدث الذي يمت فقط لمجموعة متماسكة ولمنتخب من مستوى عال".

وأوضح البيان أن اللاعب انيلكا الذي وجه إليه الاتهام دخل في محاولة لمناقشة هذا الأمر بطلب من اللاعبين، لكن محاولته رفضت عن عمد للأسف.

واتهم البيان "الاتحاد الفرنسي الذي لم يحاول في أي لحظة المحافظة على المجموعة، لقد اتخذ القرار من دون استشارة اللاعبين، وبنى قراره على أقوال صادرة عن الصحف، لذلك ومن اجل إبداء الاعتراض على القرارات التي اتخذتها السلطات العليا، قرر لاعبو المنتخب جميعا عدم المشاركة في الحصة التدريبية المقررة اليوم الأحد".

ويعيش المنتخب الفرنسي أزمة حقيقية منذ الخميس الماضي جراء حادث المهاجم نيكولا انيلكا الذي وجه شتائم إلى المدرب دومينيك وتم استبعاده السبت من صفوف المنتخب.

وحدثت مشادة كلامية عنيفة بين قائد المنتخب باتريس ايفرا ومدرب اللياقة البدنية روبير دوفيرن قبل رفض التدريب، مما دفع بالمدير الرياضي جان لوي فالنتان إلى تقديم استقالته فورا.

ويأتي ذلك في وقت يستعد فيه المنتخب لخوض مباراة مصيرية ضد جنوب أفريقيا الثلاثاء المقبل في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى ويتعين عليه الفوز وانتظار نتيجة المباراة الأخرى في المجموعة بين الاورغواي والمكسيك لمعرفة ما ذا كان سيتأهل إلى الدور الثاني.

XS
SM
MD
LG