Accessibility links

إسرائيل تبقى الحصار البحري على غزة وتسمح بدخول السلع الاستهلاكية وعباس يعتبر الإجراء غير كاف


أكدّت إسرائيل الأحد أنها ستسمح بأن تدخل إلى قطاع غزة، السلع ذات الاستخدام المدني لكنها ستبقي على الحصار البحري لمنع استيراد المعدات العسكرية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف إن هناك ضوءاً أخضر للسماح بدخول كل السلع إلى غزة باستثناء المعدات العسكرية والمواد التي قد تعزز آلة الحرب لدى حركة حماس.

ويأتي هذا الإعلان إثر لقاء بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ومبعوث اللجنة الرباعية الدولية توني بلير.

وقد رحّبت اللجنة الرباعية بالقرار الذي سيسمح بعملية تغيير جذرية لتدفق البضائع والمعدات إلى قطاع غزة. وجاء في بيان صادر عن اللجنة الرباعية أنه من الواضح أن ثمة مسائل لا يزال علينا معالجتها وأن الاختبار يتعلق بالأفعال وليس بالأقوال.

وندّدت الحكومة الألمانية الأحد برفض السلطات الإسرائيلية السماح لوزير التنمية الألماني ديرك نيبل بالتوجه إلى غزة. ووصف وزير التنمية الألماني هذه الخطوة بأنها خطأ كبير للحكومة الإسرائيلية في مجال السياسة الخارجية، في حين قال وزير الخارجية الألمانية غيدو فيسترفيللي إن بلاده كبقية دول الاتحاد الأوروبي تترقب رفع الحصار عن غزة.

عباس يعتبر الإجراء غير كاف

وفي المقابل، اعتبر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن قرار الحكومة الإسرائيلية رفع الحصار عن قطاع غزة بشكل جزئي غير كاف.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية إن الرئيس محمود عباس يطالب برفع الحصار عن غزة بشكل كامل.

وأوضح أبو ردينة أن هذه الخطوات وحدَها لا تكفي ولا بُدّ من بذل كل الجهود لرفع المعاناة عن المواطنين في غزة، مؤكداً ضرورة إنهاء الحصار الشامل لأن هذا هو الهدف وهو يشكل مطلباً فلسطينياً وعربياً ودولياً.

XS
SM
MD
LG