Accessibility links

logo-print

نتانياهو يقول إن إسرائيل سلمت الوسيط الألماني مقترحات جديدة تتعلق بتبادل الأسرى مع حماس


أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الإثنين معارضته إطلاق سراح فلسطينيين أدينوا في الضفة الغربية مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي المحتجز في قطاع غزة غلعاد شاليت طبقا لما ذكرته صحيفة جروسليم بوست في عددها الصادر الاثنين.

وقال نتانياهو أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست " لا يمكننا إطلاق سراح ارهابيين خطرين إلى مناطق الضفة الغربية بحيث يتمكنوا من قتل مواطنين إسرائيليين". وأضاف قائلا " إلا أننا سنظل نبحث عن سبل جديدة لضمان إطلاق سراح غلعاد شاليت وعودته سالما إلى بلاده".

وقالت الصحيفة إن نتانياهو أخبر اللجنة أنه تم تقديم خطة جديدة إلى الوسيط الألماني الذي يعمل على قضية شاليت منذ أواخر العام الماضي . وأشار إلى أن الوسيط الألماني تسلم عرضا يتعلق بتبادل الأسرى إلا أن حماس لم ترد على هذا العرض بعد.

وقال نتانياهو إنه " على الرغم من أن العرض ليس سهلا إلا أننا وافقنا مع ذلك عليه".

وكان نتانياهو قد أخبر لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست أن قرار التخفيف من القيود المدنية المفروضة على قطاع غزة ستمكن إسرائيل من التركيز على المسائل التي لها علاقة بالقضايا الأمنية بما في ذلك تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة.

وأضاف نتانياهو " إن قرار الحكومة بتخفيف الحصار المدني على غزة وتشديد الحصار الأمني كان قرارا صحيحا بالنسبة لاسرائيل لأنه يحرم حركة حماس من حجتها الدعائية الرئيسية المتعلقة بعملية الحصار".

وأشار إلى أن هذه الخطوة ستمكن إسرائيل وأصدقاءها في العالم من النظر في مطالبنا الهامة المتعلقة بالحفاظ على أمن الدولة العبرية.

كما أعاد نتانياهو التأكيد على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها عن طريق منع حماس وحزب الله من دفع إسرائيل للبقاء في حالة استعداد بحصولهما على أسلحة من إيران لاستخدامها في مهاجمة إسرائيل، وقال إن قرار الحكومة كان وراء تشديد الحصار الأمني.
XS
SM
MD
LG